أمن

بعد اعتقال مفرزة إرهابية في نينوى.. الاستخبارات تصل الى مخبأ للمتفجرات

اعلنت وكالة الاستخبارات، اليوم الاربعاء، التوصل الى مخبأ للمتفجرات بدلالة مفرزة إرهابية القت القبض عليها في نينوى.

وذكرت الوكالة، في بيان تلقته “الرشيد”، “تتوالى العمليات النوعية التي اسرت الصديق وابغضت العدو، خاصة بعد الضربات الموجعة التي جاءت بيد رجال العراق الأبطال في وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية، والتي تمكنت فيها من القاء القبض على مفرزة إرهابية مكونة من اربعة متهمين خطرين من عصابات داعش وهي المسؤولة عن نقل الارهابيين والخلايا النائمة في محافظة نينوى”.

واضافت، ان “الشجعان في وكالة الاستخبارات دونوا الاعترافات الأولية لهذه العصابة الإرهابية المجرمة، والتي أفادت بوجود مواد مخبأة تحت الأرض معدة للتفجير لاستخدامها ضد القوات الأمنية، اذ باشر فريق عمل مشترك مختص وبدلالة هؤلاء المجرمين، تم ضبط عبوات لاصقه وكمية من مادة TNT وصاروخ نوع نمساوي و٦ اجهزة موبايل تفجير وبطاريات تفجير ومفاتيح تستخدم للتفجير و٢٠ صاعق و٢٥ قداحة كهربائية، فضلا عن شرائح سيم كارت تحتوي على رؤوس تحريضية لقتل ونحر القوات الأمنية وشروحات عن كيفية صناعة وتركيب وخلط المواد المتفجرة ودروس عن استخدام الهاون وصواريخ الكاتيوشا والأسلحة الثقيلة والمتوسطة”.

واشارت الوكالة، الى ان “التحقيقات ما تزال مستمرة مع هذه المفرزة الإرهابية”.

تعليقك