سياسة

الجبهة التركمانية تنتخب حسن توران رئيسا لها وتختار اعضاء المكتب السياسي

اختتمت الجبهة التركمانية العراقية، مؤتمرها العام الثاني وانتخبت حسن توران رئيساً لها.
وذكرت الجبهة في البيان الختامي وتلقته الرشيد، انه”تحت شعار “بهويتنا التركمانية نحافظ على وحدة العراق”، عقدت الجبهة التركمانية العراقية مؤتمرها العام الثاني، يوم الاثنين الموافق 23 آيار 2022، في قاعة القصر الابيض بمدينة كركوك، بحضور رئيسها حسن توران، ونائبيه هيثم هاشم مختار اوغلو وهشام بيراقدار واعضاء الهيئة التنفيذية ومسؤولي فروع ومكاتب الجبهة في المحافظات، وكوادر واعضاء الجبهة التركمانية العراقية، وبحضور لجنة مختصة من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مكتب كركوك، شعبة شؤون الاحزاب والتنظيمات السياسية”.
واضافت، ان”رئيس الجبهة التركمانية العراقية ابقى كلمة أشاد بها بكوادر الجبهة التركمانية العراقية والخدمات المقدمة طيلة سنوات نضالها السياسي، وانها ستواصل نهجها الوطني والقومي في الدفاع عن حقوق الشعب التركماني، وان الجبهة التركمانية العراقية تمثل المشروع الام لتركمان العراق وهي المدافع الامين عن حقوق الشعب التركماني، وستحافظ على ثوابتها الوطنية وهي تستمد قوتها من الجماهير التركمانية في جميع مدن وقصبات توركمن إيلى”.
واشارت الى، انه”جرى في المؤتمر التصويت على تعديلات النظام الداخلي للحزب، والتصويت على اعضاء المكتب السياسي الجديد على النحو التالي:

1 – حسن توران بهاء الدين سعيد
2 – هيثم هاشم نوري حسن
3 – هشام مصطفى طه محمد
4 – ايدن معروف سليم احمد
5 – امير عزت عبدالله محمد
6 – يشار عبدالله محمود عبدالله
7 – قاسم محمد يونس محمد
8 – لقمان نجم احمد نجم
9 – امين غريب محمد عباس
10 – سوسن عبدالواحد شاكر
11 – ماردين تحسين عبدالرحمن شريف
12 – محمد سمعان كنعان يوسف
13 – اسامة ناظم إبراهيم عباس”.
وبينت، انه”جرى انتخاب حسن توران رئيساً للجبهة التركمانية العراقية”.
وختمت البيان الختامي بالقول: “تتعهد الجبهة التركمانية العراقية لابناء الشعب التركماني بالاستمرار على السير في مشروعها السياسي في استحصال حقوق الشعب التركماني وممارسة دورها الفاعل في العملية السياسية العراقية إيماناً منها بالدستور العراقي ومبادئ الديمقراطية والشراكة في القرار الوطني العراقي وتثمن الجبهة التركمانية العراقية دور القوات والاجهزة الامنية في المساهمة في انجاح فعاليات المؤتمر”.

تعليقك