عربي ودولي

الصحة الأردنية: شفاء الإصابات بـ"جدري القرود" تلقائيا خلال أسبوعين

قال أمين عام وزارة الصحة الأردنية لشؤون الأوبئة، عادل البلبيسي، إن الخوف بين الناس ‏مرض "جدري القرود" غير مبرر، وإنه لا داعي للقلق والفزع منه.‏
وأوضح، اليوم الأحد، أن 70 بالمئة من الاصابات بهذا المرض تُشفى تلقائيا خلال أسبوعين إلى 3 أسابيع، كما أن نسبة الوفيات تتراوح ما بين 3-6 بالمئة، وفقا وكالة "عمون" الأردنية.
وردا على سؤال حول دخول المرض إلى الأردن، قال البلبيسي إنه "لا يمكن أن نمنع دخول أي فيروس إلى الأردن، ولا يجب علينا أن نقلق في حال سجلنا إصابات بهذا الفيروس".
وتابع مشددا أنه "من الصعب أن ينتقل "جدري القرود" من شخص إلى آخر، وأنه ينتقل بين الأشخاص بالاتصال المباشر لمدة طويلة".
وبيّن أن المرض "ينتقل من الحيوانات المصابة، مثل القرود والفئران والكلاب البرية، والسناجب، من خلال لمسها بشكل مباشر".
وعن أعراض المرض، أوضح عادل البلبيسي أنها خفيفة جدا، مثل ألم في الظهر والمفاصل، وارتفاع الحرارة، وتضخم في الغدد الليمفاوية، وظهور الطفح الجلدي الذي يبدأ في الوجه وينتقل إلى باقي الجسم.
وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان لها أنها تعمل مع شركائها على فهم أفضل لمدى انتشار مرض "جدري القرود" وأسبابه.
وتابعت أنها تعمل مع البلدان المتضررة وغيرها لتوسيع نطاق مراقبة المرض للعثور على الأشخاص الذين قد يتأثرون ودعمهم، ولتقديم إرشادات حول كيفية إدارة المرض.
وأشارت المنظمة إلى أنها تواصل عقد اجتماعات للخبراء والمجموعات الاستشارية التقنية (مثل اجتماع اليوم للمجموعة الاستشارية الإستراتيجية والتقنية حول الأخطار المعدية مع إمكانية انتشار الأوبئة والأوبئة [STAG-IH]) لتبادل المعلومات حول المرض واستراتيجيات الاستجابة.

تعليقك