عربي ودولي

كوريا الشمالية تنهي التحضيرات لإجراء تجربة نووية جديدة تزامنا مع جولة بايدن الآسيوية

كشفت تقارير كورية جنوبية، عن استعدادات تجريها كوريا الشمالية لإجراء تجربة نووية، من دون أن تحدد موعدا زمنيا لهذه التجربة.
وقال النائب الكوري الجنوبي، ها تاي-كونغ، نقلا عن معلومات من جهاز الاستخبارات الكوري الجنوبي، إن "كوريا الشمالية أنهت التحضيرات لإجراء تجربة نووية"، مشيرا إلى أنها تنتظر الوقت المناسب لإجرائها، حسب وكالة "فرانس برس".
وأوضح النائب الكوري الجنوبي، أنه "على الرغم من موجة الإصابات الأخيرة بـكوفيد-19 في كوريا الشمالية، فقد أنجزت الأخيرة التحضيرات لإجراء تجربة نووية وهم ينتظرون فقط الوقت المناسب لتنفيذها".
يأتي ذلك بعدما قال مسؤول أمريكي بارز، إن بلاده تعتقد أن هناك احتمالا حقيقيا، لإجراء كوريا الشمالية تجارب نووية بالتزامن مع أول رحلة يقوم بها جو بايدن إلى آسيا بعد توليه منصب الرئيس الأمريكي.
ونقلت وكالة "أسوشيتدبرس"، عن مستشار الأمن القومي جيك سوليفان قوله: "معلوماتنا تعكس احتمالا حقيقيا" لإجراء تجارب لصواريخ ذات قدرات نووية أو إجراء تجارب لسلاح نووي في غضون زيارة بايدن.
ويغادر الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الخميس للمشاركة في مجموعة من القمم التي تستضيفها كوريا الجنوبية واليابان حليفتا الولايات المتحدة.
وذكر سوليفان، أنه من الممكن أن تستغل كوريا الشمالية التي تحدت عقوبات الأمم المتحدة بإجراء مجموعة من التجارب الصاروخية هذا العام، زيارة بايدن للقيام بـ "استفزازات".
وأوضح أن هذا قد يعني إجراء "مزيد من التجارب الصاروخية أو تجارب صاروخية بعيدة المدى أو تجربة نووية، أو كلاهما في الأيام التي تسبق أو أثناء أو بعد رحلة الرئيس إلى المنطقة".
وأشار إلى أن إدارة بايدن مستعدة، "لإجراء تعديلات قصيرة وطويلة المدى على وضعنا العسكري حسب الضرورة لضمان أننا نقدم الردع الدفاعي لحلفائنا في المنطقة وأننا نرد".

تعليقك