سياسة

الزاملي: المخدرات لا تقل عن داعش والمجتمع بدأ باستشعار خطرها

دعا النائب الاول لرئيس مجلس النواب حاكم الزاملي، الثلاثاء، جهاز مكافحة الارهاب للاستمرار في الابتعاد عن التأثيرات الحزبية والخارجية.
وذكر مكتب الزاملي في بيان تلقته الرشيد، ان”الاخير أجرى زيارة الى مقر جهاز مكافحة الارهاب، التقى خلالها برئيس الجهاز الفريق الأول الرُكن عبد الوهاب الساعدي، للاطلاع على الاستعدادات القتالية والعمليات النوعية التي ينفذها الجهاز داخل عمق الارهاب والخلايا النائمة ودفع الاخطار عن كامل البلاد”.
وبحث الزاملي مع رئيس الجهاز، “امكانية انشاء قوة خاصة لمكافحة المخدرات، تكون تحت اشراف الجهاز من ناحية التدريب والتأهيل والتسليح، تتولى تعقب وملاحقة شبكات تجارة المخدرات، بالتنسيق مع الجهات الاستخبارية والأمنية المعنية”، مؤكدًا ان “المخدرات لا تقل خطورةً عن داعش، والمجتمع بدأ بإستشعار خطرها سيما خلال الفترة الاخيرة”.
واضاف، ان “الجهاز كان ولا زال محط انظار واعجاب العالم سينتصر على تجار المخدرات والجريمة المنظمة كما انتصر على الارهاب”، داعيا “الجهاز بضباطه ومنتسبيه وكل ابطال النصر والتحرير الى الاستمرار في الابتعاد عن التأثيرات الحزبية والخارجية بما يحفظ قوته الرادعة و استقلاليته ومهنيته، ووضع خطة استراتيجية شاملة لضمان ديمومة عمله وقيامه بالعمليات النوعية ضد الارهاب”.
واكد ان “ابطال الجهاز يستحقون كل الدعم عبر زيادة التخصيصات المالية للجهاز لضمان تعزيز قدراته وامكانياته وتطوير بناه التحتية”.
ووضع الزاملي باقة ورد على نصب شهداء جهاز مكافحة الارهاب، مثمناً تضحياتهم الخالدة في سبيل تحرير المدن من قبضة داعش، كما قام بجولة برفقة الساعدي الى مديرية العمليات في الجهاز، ومديرية الخدمات الطبية باقسامها كافة، وتفقد اوضاع المرضى من منتسبي الجهاز واطمأن على اوضاعهم الصحية.

تعليقك