سياسة

الكاظمي يدعو القوى السياسية إلى توحيد الكلمة إزاء سيادة العراق

بيان رسمي……..

أجرى رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، اليوم الإثنين، زيارة إلى محافظة أربيل في إقليم كردستان يرافقه وزيرا الدفاع والداخلية، والتقى بعدد من المسؤولين في إقليم كردستان العراق، وتفقّد الموقع الذي طاله الاعتداء الصاروخي.

وقد التقى الكاظمي كلاً من رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، ورئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، ورئيس وزراء إقليم كردستان مسرور بارزاني.

وجرى خلال اللقاء بحث مجمل الأوضاع في البلد، وأهم تداعيات القصف الصاروخي الذي استهدف أربيل.

وتم التأكيد على رفض الاعتداء الذي تسبّب بترويع المدنيين، متخطياً حدود القوانين والأعراف الدولية، والتوجيه بتشكيل لجنة من مستشارية الأمن القومي وعدد من القيادات الأمنية، لتقديم تقرير عن تداعيات القصف وجمع الحقائق والأدلة.

وتفقّد رئيس الوزراء الموقع الذي تعرض للاعتداء الصاروخي والتقى بالأهالي الذين يؤول لهم الموقع، واستمع لشرح مفصل قدموه عن المكان وما يحتويه وعائديته، وقال إننا نؤكد أن بغداد حاضرة هنا في أربيل، كما أن أربيل حاضرة في بغداد.

وأكد الكاظمي على ضرورة احترام سيادة العراق من مختلف الجهات، وأنه قد تم إبلاغ هذا الأمر رسمياً عبر الطرق الدبلوماسية، وبين ضرورة اعتماد الأدلة، وألّا يكتفي بالشكوك، وأن يكون هناك تعاون أمني بين مختلف دول المنطقة؛ لمواجهة التحديات المشتركة.

ودعا رئيس مجلس الوزراء القوى السياسية العراقية إلى توحيد الكلمة إزاء سيادة العراق، وأن يكون ما حصل حافزاً لحلّ الإشكالات وتوحيد الصف أمام التحديات التي تواجه البلد.

وتفقد الكاظمي قناة كردستان 24 الفضائية، التي تعرضت هي الأخرى لأضرار بسبب القصف الصاروخي.

المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
14- آذار- 2022

تعليقك