سياسة

عضو بالديمقراطي الكردستاني: سيتم اختيار رئيسي الجمهورية والوزراء معا

أكد عضو وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني الى بغداد عرفات كرم، التحالف الثلاثي بين حزبه والتيار الصدري والكتل السنية لن ينهي دور أي من الاطراف السياسية الاخرى.
وقال كرم في حديث تابعته الرشيد، ان"استهداف مطار بغداد له رسالة سياسية، والفصائل المسلحة التي تقف وراء الهجوم تسعى الى عرقلة عمل البرلمان وعقد جلسة يوم 7 شباط المقبل، والذي سيتم خلالها اختيار رئيس جمهورية العراق الجديد، ليتم من بعده ذلك اختيار رئيس الحكومة المقبلة".
واضاف، ان"التحالف بين الأطراف الثلاثة لم ينشأ لتشكيل تهديد، او إنهاء دور أحد الاطراف"، مشيراً الى وجود "رؤية مشتركة وتفاهمات واضحة بين أطراف التحالف قبل تشكيله".
واشار الى، أن "الاتحاد الوطني الكردستاني قرر بشكل مسبق، قبيل عقد الاجتماعات، عدم الانضمام الى التحالف الناشئ، وذلك تحت تأثير أطراف أخرى".
وتابع، ان"مذكرة التفاهم بين الاطراف الثلاثة واضحة، وسيتم الإعلان عن مضمونها والنقاط المتفق عليها للشعب، بعد الانتهاء من انتخاب رئيس الجمهورية للعراق"، منوهاً الى ان"حل المعضلة والخلاف بشأن تطبيق المادة 140 من النقاط المتفق عليها في المذكرة".
وفيما يتعلق بموضوع اختيار رئيس الجمهورية، وحظوظ مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري بالفوز بالمنصب، ذكر كرم ان"هناك مجموعة مشاريع دفعت التيار الصدري والحزب الديمقراطي الكردستاني والسنة الى التحالف، وستقوم الاطراف باختيار رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة معاً كما حدث في اختيار رئيس مجلس النواب العراقي".

تعليقك