صحةعربي ودولي

بعد تحليل مليون إصابة… بريطانيا: "أوميكرون" أقل خطورة من "دلتا" بمقدار الثلثين

أظهر تحليل بريطاني شمل أكثر من مليون حالة إصابة بمتحوري فيروس كورونا "أوميكرون" و"دلتا"، أن خطر دخول المستشفى بعد الإصابة بـ"أوميكرون" يبلغ ثلث خطر متحور "دلتا".
وكشفت البيانات، التي نشرتها وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة، أن اللقاحات يمكنها أن توفر حماية جيدة ضد "أوميكرون"، وأن الجرعة الثالثة المعززة تخفض خطر دخول المستشفى بنسبة 81% مقارنة بالأشخاص غير المطعمين.
وقالت سوزان هوبكنز، كبيرة المستشارين الطبيين في وكالة الأمن الصحي، إن أحدث سلسلة من التحليلات تتماشى مع العلامات المشجعة التي رصدها العلماء بالفعل، حسبما أوردت وكالة "رويترز".
وأضافت: "مع ذلك، لا يزال من السابق لأوانه استخلاص أي استنتاجات نهائية بشأن شدة المرض الذي يؤدي لدخول المستشفى، وزيادة قابلية الانتقال".
وأشارت إلى أن تزايد الإصابات بين السكان فوق 60 عاما في إنجلترا يعني أنه لا يزال من المحتمل جدا أن يكون هناك ضغط كبير على القطاع الصحي في الأسابيع المقبلة.

تعليقك