عربي ودولي

حركة طالبان تستبعد اي تعاون عسكري لها مع واشنطن

متابعة – الرشيد

استبعد مسؤول في حركة "طالبان" الأفغانية، اليوم السبت، إمكانية أي تعاون عسكري بين سلطات أفغانستان والولايات المتحدة.

وقال عبد السلام حنفي، نائب رئيس مكتب الوزراء المؤقت في حكومة "طالبان" خلال لقاء جمعه مع نائب السفير الإيراني في أفغانستان سعيد حسن مرتضوي: "على الأمريكيين إدراك الصعوبات الاقتصادية الكبيرة التي تواجه الشعب الأفغاني لكنهم مع ذلك يواصلون حجب احتياطات الدولة الأفغانية.. لن نسمح أبدا بإقامة تعاون مع الأمريكيين في المجال العسكري، أما مساعداتهم ستكون ذات طابع إنساني محض".

وكان مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي جيك ساليفان أكد يوم الجمعة استعداد السلطات الأمريكية لتقديم مساعدة إنسانية لسكان أفغانستان، لكنه قال إن الولايات المتحدة تنتظر من "طالبان" تنفيذ عدد من التزاماتها، بما في ذلك في مجال مكافحة الإرهاب.

وكانت "طالبان" قد أعلنت في 6 سبتمبر الماضي، بعد أقل من شهر من دخول قواتها إلى العاصمة الأفغانية كابل، عن بسط سيطرتها على جميع أراضي البلاد.

وفي 7 سبتمبر جرى إعلان تشكيل الحكومة المؤقتة لـ"إمارة  أفغانستان الإسلامية" التي لم تعترف به أي دولة بعد.

تعليقك