محليات

الصحة تؤكد امتلاكها مختبرات متطورة قادرة على تشخيص متحور كورونا الجديد

أكدت وزارة الصحة، اليوم الأحد، امتلاكها مختبرات متطورة قادرة على تشخيص متحور كورونا الجديد “أوميكرون”، داعيةً المواطنين إلى استغلال فترة انحسار الموجة الثالثة لتلقي اللقاح قبل الدخول للموجة الرابعة.

وقال المتحدث بإسم الوزارة سيف البدر، في تصريح نقلته الوكالة الرسمية، تابعته الرشيد، إن “وزارة الصحة لم تتفاجأ بظهور المتحور الجديد المسمى أوميكرون، ولحد الآن المعلومات محدودة بشأنه وكل ما نملكه منها بحسب ما توفر عالميا أن هناك قلقاً من سرعة انتشاره”.

وأضاف، أن “الوزارة لطالما حذرت من خطورة جائحة كورونا وتنامي عدد الإصابات بعد ظهور موجات جديدة بعدة دول، والآن الإصابات في العراق تتراجع مع انحسار الموجة الثالثة والوضع مسيطر عليه لكن احتمالية الدخول بموجة جديدة قائمة”.

ودعا البدر، المواطنين إلى “التعامل مع خطر الجائحة المستمر ومتحوراتها بلبس الكمامة والتباعد الاجتماعي وتلقي اللقاحات”، مشيراً إلى أن “اللقاحات بحسب الخبرة التي توفرت لدى وزارة الصحة فعالة مع السلالة الجديدة وبقية متحورات وسلالات كورونا، وقد يكون هناك إمكانية للإصابة بسلالة أوميكرون وغيرها وبالمقابل اللقاحات توفر نسبة حماية عالية”.

وأكد، أن “العراق يمتلك مختبرات متطورة قادرة على تشخيص سلالة أوميكرون وغيرها من السلالات، ولحد الآن لم تسجل أية اصابات بها داخل البلاد”، مبيناً “الحاجة لمضاعفة نسبة متلقي اللقاح وأن تصل إلى 300 ألف يومياً، واللقاحات متوفرة بكميات كافية والآن نحن بفترة ذهبية ننصح فيها المواطنين بتلقي اللقاح قبل الدخول للموجة الجديدة”.

ولفت البدر، إلى أن “العراق يطبق بروتوكولا فعالاً يحتوي على علاجات جيدة للتعامل مع المصابين ولكن الوقاية هي الأهم”.

تعليقك