سياسة

وزير الخارجية لمجلس التعاون الخليجي: العراق بيئة استثماريّة واعدة وآمنة

التقى وزير الخارجيّة فؤاد حسين، نايف الحجرف الأمين العامّ لدول الخليج العربيّة في سياق أعمال قمّة الأمن الإقليميّ/حوار المنامة 17.
وذكرت الوزارة في بيان تلقته”الرشيد”، ان”الجانبين بحثا سُبُل تعزيز التعاون بين مجلس التعاون وجمهوريّة العراق”.
وأكّد الوزير، أنّ” الحكومة مهتمَّة بتطوير العلاقات مع دول مجلس التعاون في سائر الصُعُد”، مُبيّناً ان”العراق بيئة استثماريّة واعدة وآمنة”.
ودعا الشركات الاستثماريّة، إلى”العمل في العراق في مجال البنى التحتيّة”.
وأطلع الوزير على مُستجدّات الأوضاع السياسيّة، ونتائج الانتخابات التي يُتوقّع أن تُعلَن بشكل نهائيّ في الأيام المقبلة؛ ليبدأ الحراك السياسيّ الرسميّ حول تشكيل الحكومة الجديدة.
من جهته أكّد الحجرف”دعم مجلس التعاون لأمن واستقرار العراق”، مُشدّداً على” حرص دول الخليج على دفع العلاقات الخليجيّة-العراقيّة خدمة للمصالح المُشترَكة”.
وبيَّن الحجرف، أنّه”يُتابع نتائج الانتخابات”، مُعرباً عن”دعمه لخيارات الشعب”.
وثمن موقف الحكومة العراقيّة بالسماح للجنة مجلس التعاون بالحُضُور إلى الانتخابات، وأفصح بالقول: “مُستعدّون للعمل مع العراق، والتعاون الثنائيّ في مُختلِف المجالات”.
ونوهً بأنّ”مؤتمر الاستثمار الخليجيّ-العراقيّ المُزمَع عقده في العام المقبل في معرض أكسبو بالإمارات سيُخصَّص لمناقشة آليّات تفعيل الشراكة الستراتيجيّة مع العراق”، داعياً إلى”أهمّية تفعيل مخرجات مؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق”.

تعليقك