سياسة

الصدر: يجب حل جميع الفصائل المسلحة وتسليم اسلحتها للحشد الشعبي

دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، اليوم الخميس، الى حل جميع الفصائل المسلحة ونزع سلاحها وتصفية الحشد الشعبي من العناصر غير المنضبطة، مشيراً الى ان الشعب يتطلع لإعلان النتائج وتشكيل الحكومة سريعاً.

وقال الصدر، في كلمة له تابعتها الرشيد، “رسالتي الى القوى التي تعتبر نفسها خاسرة في الانتخابات: لا ينبغي أن تكون خسارتكم بداية لخراب الوطن ونهاية الديمقراطية والعملية السياسية في البلاد، ويجب أن تراجعوا أنفسكم لتعيدوا ثقة الشعب بكم”.

واضاف، إن “العالم شهد على نزاهة الانتخابات والشعب يتطلع لإعلان نتائجها وتشكيل الحكومة بشكل سريع، مؤكداً السعي لتشكيل حكومة أغلبية وطنية”، لافتاً الى “وجود خيارين، أما حكومة وحدة وطنية أو معارضة وطنية”.

وتابع، “على الراغبين بالمشاركة في الحكومة محاسبة المنتمين لهم ممن لديهم شبهات فساد وتسليمهم للقضاء للوقوف على الحقائق”.

ودعا الصدر، الى “تصفية الحشد الشعبي من العناصر غير المنظبطة و عدم الزج بها في السياسة، و قطع كل العلاقات الخارجية بما يحفظ للعراق هيبته و عدم التدخل بشؤون دول الجوار، بالاضافة الى حل جميع الفصائل المسلحة ودفعة واحدة و تسليم سلاحها للحشد الشعبي بإشراف القائد العام للقوات المسلحة”.

وذكر الصدر، إن “قوة المذهب لا تكون بفرض القوة وما يحصل في الموصل بإسم الجهاد أمر غير مقبول، مردفاً بالقول: سنكون شركاء في العملية السياسية، اني مستعد لبناء الوطن وفق منهج الإصلاح، من دون عنف وبسلام ووئام .. العراق أمانة في أعناقنا”.

تعليقك