محليات

وزيرة الهجرة: الصراع بين الاتحاد الاوروبي وبيلاروسيا ضحيته العراقيون المتواجدون على الحدود

اكدت وزيرة الهجرة إيفان فائق جابرو، اليوم الأربعاء، ان الصراع السياسي بين الاتحاد الاوروبي وبيلاروسيا ضحيته العراقيون المتواجدون على الحدود، مشيرةً الى تعرضهم لأقسى انواع التعامل البعيد عن المعايير الانسانية والدولية.

وذكر بيان للوزارة، تلقته الرشيد، ان “وزيرة الهجرة والمهجرين إيفان فائق جابرو، استقبلت اليوم، سفير الاتحاد الاوروبي فيلا فاريولا والوفد المرافق له، في مقر الوزارة، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين العراق والاتحاد الاوروبي في مختلف المجالات وسبل تطويرها، ومناقشة قضية المواطنين العراقيين العالقين في عدد من الدول الاوروبية، لاسيما المتواجدين على الحدود البيلاروسية، والمعاناة التي تواجههم اثناء الهجرة غير الشرعية”.

، أكدت جابرو، بحسب البيان، أن “الصراع السياسي بين الاتحاد الاوروبي وبيلاروسيا يقع ضحيته العراقيون المتواجدون على الحدود، والذين يتعرضون لأقسى انواع التعامل البعيد عن المعايير الانسانية والدولية”، مشددةً على “ضرورة تعاون الوزارة والاتحاد الاوروبي للتعامل مع هذا الملف بشكل إنساني وإيجاد حلول جدية بالتعاون مع جميع المنظمات الدولية”.

واضافت الوزيرة، أن “الحكومة العراقية أوقفت جميع الرحلات المباشرة الى بيلاروسيا حفاظاً على سلامة العوائل العراقية التي قد تقع ضحية لجشع المهربين، مجددة رفضها للعودة القسرية لجميع العراقيين في الخارج”.

من جانبه، اثنى سفير الاتحاد الاوروبي، على “الجهود المبذولة من قبل الوزارة بشكل خاص والحكومة العراقية بشكل عام في التعامل مع ملف الهجرة غير الشرعية الى مدن اوروبا، والاجراءات المتخذة لإعادة العراقيين العالقين على الحدود البيلاروسية، مبدياً رفضه لاستخدام العنف ضد المواطنين العراقيين على الحدود البيلاروسية”.

تعليقك