رياضة

بعد التعادل امام سوريا .. ادفوكات: اشعر بخيبة أمل وغير راضٍ عن النتيجة

علق مدرب المنتخب الوطني العراقي الهولندي ادفوكات، على نتيجة التعادل امام المنتخب السوري في التصفيات الاسيوية المؤهلة لكأس العام، مؤكداً انه يشعر بخيبة أمل بعد المباراة اليوم بعد ان كان المنتخب الاقرب للفوز.

وذكر ادفوكات، في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، “اشعر بحزن شديد وخيبة امل كبيرة من التعادل امام المنتخب السوري وغير راضٍ عن النتيجة”، مشيراً الى ان “حظوظ المنتخب العراقي بالتأهل المباشر للمونديال باتت شبه مستحيلة والمنافسة ستكون على الملحق بين لبنان والعراق و سوريا”.

واضاف، أن “أمل الملحق لا زال موجوداً وعلى الجميع العمل رغم صعوبة المباراتين المقبلتين”، مبيناً ان “الاصابات والحرمان لبعض الاعبين أثر سلباً على اداء المنتخب ونتيجة المباراة”.

وقال ادفوكات، “سنحت لنا الكثير من الفرص للتسجيل في المباراة لكنها ضاعت”، لافتاً الى “صعوبة المباراة القادمة امام كوريا الجنوبية وعلى المنتخب التعامل مع مثل هكذا مباريات، مبدياً ايمانه بقدرات اللاعبين”.

وبشأن ترك منصبه، اكد ادفوكات، ان “ا الامر يعود الى الاتحاد العراقي، متى ما وجد مدرباً افضل مني فبامكانه اتخاذ القرار المناسب”.

تعليقك