أمن

البنتاغون: واشنطن قلقة من افعال المسلحين التابعين لايران في العراق

قالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون)، اليوم الاربعاء، ان الهجوم على منزل الكاظمي يحمل بصمات مجاميع مسلحة تابعة لايران، مشيرة الى قلق واشنطن من افعال تلك المجاميع في العراق.

وذكرت البنتاغون، في تصريحات لوسائل اعلام امريكية، ان “الهجوم الذي استهدف منزل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قبل عدة ايام يحمل بصمات مجاميع مسلحة تابعة لايران”، مشيرةً الى ان “الولايات المتحدة تشعر بالقلق ازاء ممارسات تلك المجاميع في العراق”.

واضافت، ان “الهجوم على منزل الكاظمي يشبه الى حد كبير الهجمات التي تعرضت لها القوات الامريكية في العراق وادت الى سقوط ضحايا من الجنود الامريكيين والتحالف الدولي”.

واشارت وزارة الدفاع الأمريكية، الى ان “خطر المجاميع المسلحة التابعة لايران يمس أمن الامريكيين الشعب العراقي على حد سواء”.

واكدت وزارة الخارجية الامريكية، الاثنين الماضي، ‬⁩احتفاظ الولايات المتحدة بالشراكة مع الحكومة العراقية بالرد على استهداف منزل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وذكر المتحدث بإسم الخارجية الامريكية، نيد برايس، في مؤتمر صحفي تابعته الرشيد، “نحتفظ بحقنا بالشراكة مع الحكومة العراقية بالرد على الهجوم الإرهابي على رئيس وزراء مصطفى الكاظمي”.

واضاف، “رأينا العديد من الهجمات وقعت في العراق من قبل ميليشيات موالية لإيران ولكن لا نريد استباق التحقيق في محاولة اغتيال رئيس الحكومة العراقية”.

واردف برايس، “أوضحنا للعراقيين بأن الولايات المتحدة مستعدة للمساعدة في التحقيق بمحاولة اغتيال رئيس الحكومة العراقية”، مؤكداً ان “الهجوم على منزل الكاظمي لم يستهدفه هو فقط إنما استهدف أيضا سيادة العراق الوطنية”.

تعليقك