أمن

مزحة بين شباب في كربلاء تتحول لقضية انتشار الشذوذ على السوشيال ميديا .. والاعلام الامني توضح

خلية الإعلام الأمني
…………..

تناقلت بعض مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من رواد الانترنت من العابثين بالقيم الأخلاقية وغير الابهين بما يصدر عن كتاباتهم وتعليقاتهم من إساءة وجرم بحق بلد تحتل فيه الأخلاق العامة والمثل العليا المرتبة الأولى في سلم أولوياته.

حيث جرى تداول مزحة بين شباب من محافظة كربلاء يقوم أحدهم بارتداء برقع عروس ويصعد في سيارة حمل وبجانبه مجموعة من أصدقاءه ونظموا ما يشبه حفلة زفاف وهمية بهدف جذب الانتباه والانتشار الإعلامي وقد تم تداول الموضوع بشكل سلبي وبنيت عليه الأكاذيب والشائعات التي تنطوي على ادعاءات كاذبة بانتشار حالة شاذة بين الشباب في العراق في قضية مفبركة لا تمت الى الحقيقة بصلة.

ان خلية الإعلام الأمني وفي الوقت الذي تدعوا فيه رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى توخي الدقة والحذر فيما ينشرون ويتداولون من اخبار ومواضيع لها تماس مباشر بسمعة العراق ومنظومة السلم الأهلي والمجتمعي فيه فإنها تدعوا شبابنا الواعي إلى التنبه من مغبة تصرفاتهم الخاطئة وخاصة التي تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي والا سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم كما حصل في الحادثة انفة الذكر.
…………
٢٧ تشرين الأول ٢٠٢١

تعليقك