محليات

الكرخ الثانية تعلن قرارها بشأن المحاضرين: لا نضغط عليهم ولا نلزمهم بالحضور الاجباري

أكدت مديرية تربية الكرخ الثانية، اليوم السبت، تقديم تسهيلات عدة لمحاضريها وفق صلاحياتها المحددة لتحقيق العدالة بين الكوادر التدريسية، مشيرة إلى حاجتها لـ500 مدرسة جديدة للقضاء على الدوام المزدوج وفك الاختناقات، فيما حددت مطلع الشهر المقبل لتجهيز جميع مدارسها بالكتب.
وقال مدير عام تربية الكرخ الثانية قيس الكلابي في حديث للوكالة الرسمية وتابعته"الرشيد" إن "المحاضرين لديهم نفس الامتيازات وعليهم نفس الواجبات، في ما يخص الملاكات أن المساواة ما بين الواجبات والحقوق قد تكون غير صحيحة بالنسبة للمحاضرين، باعتبار رواتبهم أقل من الملاكات، ومن المفترض تقديم التسهيلات لهم، وعلى ضوء ذلك اتخذنا قراراً في المديرية، بعدم الضغط عليهم كثيرا، وحسب حاجة المحاضر، والذين ليس لديهم جدول دروس في أيام معينة، لا نلزمهم بالدوام والحضور الإجباري".
وأضاف أن "المديرية تقدم التسهيلات للمحاضرين بحدود صلاحيتها مع الحفاظ على العملية التربوية"، مؤكداً أن "المديرية تسعى إلى تثبيتهم ضمن مناطقهم أو أقرب منطقة لهم، حيث إن الكثير من الطلبات تأتي سابقاً، كان لا يتم الموافقة على المحاضر إلا إذا وجد شاغر، حيث يجد الشاغر في مدرسة نائية بعيدة عنه".
وأشار إلى أن "قانون التقاعد الذي أقر قبل سنة أو سنتين ترك ثغرات كبيرة، حيث أخرج عدداً كبيراً من تخصصات مهمة مثل الفيزياء والكيمياء واللغة الانكليزية ذات خبرة طويلة في مجال التدريس، في الوقت الذي يستطيعون فيه أن يقدموا الكثير، لكن هذا قانون طبق، لذلك عوضناهم بالمحاضرين وما زالت هنالك حاجة إلى بعض التخصصات".
وذكر أن "عدد المدارس التي تضم دواماً ثلاثياً لا يتجاوز الـ15 مدرسة، في كل الكرخ الثانية"، مشدداً على "أهمية أن يكون الطالب العراقي في نفس منزلة الطالب في الدول المجاورة، وهذا يعني أن يكون الدوام لوجبة واحدة في كل المدارس وفك الاختناقات بعدد الطلبة في الصفوف".
وأكد على "أهمية أن يكون الدوام أحادياً في كل المدارس مع فك الاختناقات في الصفوف ، لذلك نحتاج الى ضعف المدارس الموجودة، حيث نحتاج ما يقارب الـ500 مدرسة جديدة في الكرخ الثانية".
ولفت إلى أن "وزارة التربية ومديرية المناهج تعاقدت مع مطابع محلية من القطاع الخاص والحكومية والمطبعة التابعة الى وزارة التربية، وسيكون تجهيز الكتب 100% "، مبيناً أن "مطلع الشهر القادم ستجهز جميع الوجبات من الكتب، وتعويض المدارس كلها".

تعليقك