سياسة

صالح: المسيحيون مكوّن أصيل في البلد جابهوا تحديات العنف والإرهاب

أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، الخميس، ان المسيحيين مكوّن أصيل في البلاد جابهوا تحديات العنف والإرهاب ببسالة.
وذكرت رئاسة الجمهورية في بيان تلقته”الرشيد”، ان”صالح استقبل في قصر السلام ببغداد، وفداً من النساء الكلدان، الآشور، السريان وفي مستهل اللقاء أشاد رئيس الجمهورية بالدور المهم الذي يضطلع به المسيحيون في البلد واعتزازهم بهويتهم الوطنية، ومشاركتهم أبناء الوطن مختلف التحديات والمصاعب، وصمودهم في مواجهة الإرهاب والعنف أسوةً بباقي أبناء البلد”، مشدداً على أن”المسيحيين مكوّن أصيل في البلد”.
وأضاف، أن”المرأة العراقية نالت جزءاً كبيراً من جرائم الإرهاب، وعملت على تحدّي الظروف الصعبة التي واجهت العائلة في ظروف النزوح والتهديدات الإرهابية الجبانة، مشدداً على أهمية دعم المرأة وتمكينها وإنصافها وتأمين كامل حقوقها من قبل الدولة”.
وأكّد الرئيس، على”ضرورة عودة جميع النازحين المسيحيين إلى مناطقهم، وعدم ادّخار أي جهد حكومي لتحقيق ذلك، وضمان مشاركتهم في الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية في البلد بالشكل الذي يضمن إيصال صوتهم ومطالبهم”.

تعليقك