صحة

اليابان.. اكتشاف آلية دفاعية جديدة لـ SARS-CoV-2

اكتشف علماء من جامعة هوكايدو استجابة دفاعية جديدة لـ SARS-CoV-2 تتضمن مستقبل التعرف على النمط الفيروسي RIG-I.
ويمكن أن يؤدي تنظيم التعبير عن هذا البروتين إلى تقوية الاستجابة المناعية لدى مرضى الانسداد الرئوي المزمن.
وفي الأشهر الثمانية عشر التي انقضت منذ التقرير الأول عن “كوفيد-19” وانتشار الوباء، كان هناك قدر كبير من الأبحاث لفهمه وتطوير حلول لعلاجه.

ولا يؤثر “كوفيد-19” على جميع الأفراد المصابين بالتساوي. والعديد من المرضى دون أعراض، ومن بين أولئك الذين تظهر عليهم الأعراض، فإن الغالبية العظمى تكون لديهم أعراض خفيفة، وعدد قليل فقط لديهم حالات حادة. وأسباب ذلك ليست مفهومة تماما وهي مجال مهم للبحث المستمر.

وأظهر فريق من العلماء من جامعة هوكايدو، بقيادة البروفيسور أكينوري تاكاوكا من معهد الطب الوراثي التابع لجامعة هوكايدو، أن RIG-I، وهو جزيء بيولوجي يكتشف فيروسات الحمض النووي الريبوزي، يحد من تكاثر SARS-CoV-2 في خلايا الرئة البشرية.

ونُشرت النتائج التي توصلوا إليها، والتي يمكن أن تساعد في التنبؤ بنتائج مرضى “كوفيد-19″، في مجلة Nature Immunology.

ويقع الكشف عن مسببات الأمراض الميكروبية في أجسامنا عن طريق بروتينات تسمى مستقبلات التعرف على الأنماط (PRRs)، والتي تؤدي أيضا إلى استجابات مناعية لمسببات الأمراض. وتم الكشف عن العدوى الفيروسية بواسطة مجموعة فرعية من PRRs، حيث ركز العلماء انتباههم على البروتين RIG-I، الذي ينتمي إلى هذه المجموعة الفرعية.

ومن المعروف أن RIG-I مهم للكشف عن فيروسات الحمض النووي الريبوزي (RNA) والاستجابة لها مثل فيروس الإنفلونزا.
وفي التجارب التي أجريت في خطوط زراعة الخلايا، وجد العلماء أن هناك القليل من الاستجابة المناعية الفطرية لـ SARS-CoV-2 في الخلايا الرئوية، ما يشير إلى إحباط مسار الإشارات المؤدي إلى الاستجابة المناعية. ومع ذلك، تم قمع تكاثر الفيروس.

ودرس العلماء دور RIG-I ووجدوا أن نقصه تسبب في زيادة تكاثر الفيروس. وأكدت تجارب أخرى أن قمع تكاثر الفيروس كان يعتمد على RIG-I.

وأظهرت دراسة سابقة واحدة أن تعبير RIG-I ينخفض ​​في الخلايا الرئوية لمرضى الانسداد الرئوي المزمن. وباستخدام الخلايا الرئوية الأولية من مريضين بالانسداد الرئوي المزمن، أظهر العلماء أن هذا التقليل من التنظيم لـ RIG-I أدى إلى اكتشاف تكاثر الفيروس بعد 5 أيام. وأظهروا أيضا أن علاج خلايا مرض الانسداد الرئوي المزمن هذه باستخدام حمض الريتينويك المتحول بالكامل (ATRA)، والذي ينظم التعبير عن RIG-I، قلل بشكل كبير من العيارات الفيروسية في الخلايا. علاوة على ذلك، باستخدام طفرات RIG-I، كانوا قادرين على توضيح الآليات التي من خلالها قمع RIG-I النسخ المتماثل لـ SARS-CoV-2: يتفاعل مجال الهليكاز، وهو عنصر هيكلي في RIG-I، مع الحمض النووي الريبوزي الفيروسي، ما يمنع الفيروس، الإنزيم المشتق المسؤول عن النسخ المتماثل.

وأظهرت هذه الدراسة وضعا فريدا للتعرف الفيروسي على RIG-I، يُطلق عليه اسم آلية الدفاع المضادة لـ SARS-CoV-2 بوساطة الإشارات والإجهاض. وقد أشارت أيضا إلى أن مستويات التعبير RIG-I هي إحدى المعلمات المحتملة للتنبؤ بنتائج مرضى “كوفيد-19”. ويجب القيام بمزيد من العمل للكشف عن العوامل أو الظروف التي تعدل مستويات تعبير RIG-I، وقد تؤدي إلى استراتيجيات جديدة للسيطرة على عدوى SARS-CoV-2.

تعليقك