أمن

مكافحة الارهاب يكشف عن عملياته ضد داعش ويعلن الاطاحة بقيادات بارزة بالتنظيم

كشف جهاز مكافحة الإرهاب، اليوم الخميس، عن الستراتيجيته المتَّبعة للقضاء على عصابات داعش الإرهابية، وفيما أعلن عن الإطاحة بقيادات بارزة، أشار إلى القضاء على إعلام هذه العصابات.

وقال المتحدث بإسم الجهاز صباح النعمان، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، تابعته الرشيد، أنه “بحسب توجيهات القائد العام للقوات المسلحة باستمرار العمليات والمتابعة الميدانية لتحركات بقايا عصابات داعش الارهابية تم وضع خطة لتعزيز العمل الاستخباري وملاحقة ما تبقى من فلول عصابات داعش الإرهابية بعد رصد الأماكن المتواجد فيها”، مبيناً أن “خطة العمل واضحة من نهاية العام الماضي وبداية السنة الحالية، وهناك عمليات نوعية لطيران التحالف والقوة الجوية لِدَكِّ الارهابيين في المناطق المختلفة والوعرة”.

وأضاف، أن “الجهاز باشر بعمليات نوعية وفق التقنيات التي يتمتع بها مثل الإنزال الجوي والعمليات الأخرى”، مشيراً الى أنه “في الربع الأول من العام الحالي تم تنفيذ أكثر من 300 عملية وكانت النتائج كبيرة إذ أطاحت بشخصيات بارزة في داعش”.

وأكد النعمان، أنه “تم تفكيك ما يسمى بقاطعي الجنوب ودجلة، فضلاً عن اعتقال والي قاطع الحمزة بمنطقة حزام بغداد”، لافتاً إلى أن “الجهاز نفَّذ عملية نوعية مع طيران التحالف في قاطع الجنوب وتم تدمير مضافاتهم في الرضوانية، التي تعد المكان الذي انطلقت منه الأعمال الارهابية التي استهدفت ساحة الطيران في بغداد”.

وذكر، انه “تم انجاز عملية بالتنسيق مع القوة الجوية العراقية طائرات الـ (f-16) في جنوب الموصل تحديداً حمام العليل، من خلال تزويد الطائرات بالاحداثيات الدقيقة بعد المتابعة المستمرة، تمت تصفية مضافة يتواجد بها الارهابيون وضبط اكداس للاعتدة فيها، الى جانب الاطاحة بثلاثة ارهابيين في عمليات الانبار وكركوك”.

واوضح، ان “الجهد الاستخباري يجهض اي بوادر ومحاولات العصابات الاجرامية للقيام باعمال ارهابية، لاسيما بعد القضاء على الإعلام التابع لهم”، مؤكداً أن “الستراتيجية التي وضعها جهاز مكافحة الارهاب حددت مستويات الإرهابيين”.

ولفت النعمان، الى ان “التركيز الآن على قادة العصابات الارهابية والمستويات : الأولى والثانية والثالثة منه”، مبيناً أن “العمليات التي تطال بعض أفراد العصابات واعترافاتهم تقود للقبض على القادة”.

تعليقك