سياسة

النزاهة النيابية تكشف عن الاستجوابات المقرر إجراؤها في الأيام المقبلة

كشفت لجنة النزاهة النيابية، اليوم الثلاثاء، عن الاستجوابات المقرر إجراؤها في الأيام المقبلة، مؤكدةً أن بعضها تقف وراءها قضايا سياسية.

وقال عضو اللجنة كاظم الشمري، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، تابعته الرشيد، إن “الكثير من الاستجوابات تم تعطيلها لأسباب مجهولة”، مشيراً، الى أن “هناك أيادي خفية تؤثر وتتلاعب بالاستجوابات بالشكل الذي يوجهها على نحو معين”.

وأضاف، ان “المسؤولين الذين يراد إزاحتهم من مناصبهم يتم استجوابهم لقضايا سياسية، أما الاستجوابات الأخرى فهناك من يتعمد تأخيرها، ما أدى الى تعطيل عمل مجلس النواب وعمل الحكومة”، لافتاً الى أن “إبقاء الاستجوابات بهذه الطريقة سوف يؤثر على عمل مجلس النواب بشكل كبير”.

وأكد الشمري، ان “مجلس النواب لديه أكثر من تسعة استجوابات وهو ماض بتنفيذها ما بعد عطلة عيد الفطر المبارك”.

تعليقك