سياسة

مفوضية الانتخابات: تم سحب 5 ملايين بطاقة لعدم مراجعة اصحابها

فسرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الاثنين، ما تناقلته وسائل الإعلام عن فقدان ملايين البطاقات الانتخابية. 

وقالت المتحدثة بإسم المفوضية، جمانة الغلاي، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، تابعته الرشيد، إنه “فيما يخص فقدان البطاقات الذي يتحدث عنه بعض المهتمين بالشأن الانتخابي، فقد قامت مفوضية الانتخابات بتوزيع بطاقات قصيرة الأمد في 2014 و 2018 وتم اعتمادها وجرى توزيع ما يقرب من 5 ملايين بطاقة قصيرة الأمد على الناخبين”.

وأضافت، أن “المجلس الجديد والمفوضية الجديدة، وجدا أن هذه البطاقات موجودة في مراكز التسجيل منذ 2014 و 2018 ولم يراجع عليها أصحابها، وقد يكون ذلك بسبب حالات الوفاة والهجرة”. 

وتابعت الغلاي، أن “هذه البطاقات سُحبت من قبل المكتب الوطني في المفوضية مع حجب بيانات الناخبين وفتح مرحلة تحديث سجل الناخبين مجدداً ونحن بانتظار مراجعتهم لأقرب مركز تسجيل لتحديث بياناتهم وبالتالي ستطبع لهم بطاقات جديدة طويلة الأمد”، مشيرة إلى أن “التحديث انطلق منذ الثاني من كانون الثاني الماضي، وهناك من راجعوا لتبديل بطاقاتهم من قصيرة الأمد الى طويلة الأمد”. 

وختمت الغلاي بالقول، ان “قانون الانتخابات رقم 9 لسنة 2020 سمح للتصويت العام للبطاقة قصيرة الأمد وهي من غير صورة وكذلك البطاقة البايرومترية طويلة الأمد، والناخب الذي لديه بطاقة قصيرة الأمد أو بايرومترية أو كلاهما يحق له المشاركة في الانتخابات”.

تعليقك