محليات

الموارد المائية تكشف عن اسباب اِنخفاض منسوب المياه في دجلة وتؤكد عدم وجود شحة

كشفت وزارة الموارد المائية، اليوم الأحد، عن أسباب اِنخفاض منسوب المياه في نهر دجلة، مشيرةً لعدم وجود شحُّ بالمياه.

وقال المتحدث بإسم الوزارة، عوني ذياب، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، تابعته الرشيد، إن “انخفاض مناسيب نهر دجلة يعود لسبب تشغيلي وليس لعدم وجود مياه، حيث إن الخزين المتاح في سد الموصل جيّدٌ ، ويمكن رفده لنهر دجلة للضرورة”، مبيناً أنه “في الوقت الحالي لا يوجد موسم زراعي وانما موسم حصاد إذ تبدأ الزراعة الصيفية في منتصف شهر حزيران المقبل “.

وأضاف، أن “الحد الحالي لمناسيب مياه نهر دجلة هو الحد المسموح لأغراض تأمين محطات الضخ لمياه الشرب”، مشدداً على ضرورة “الحفاظ على هذا المنسوب في هذه الفترة لمواجهة احتياجات مياه الشرب وكذلك لأغراض البلدية ولمحطة الإسالة في بغداد خصوصاً”.

وأشار ذياب، إلى أن “هناك طاقات اضافية من المياه خلال الموسم الصيفي لتأمين الاحتياجات الزراعية كافة ، بالإضافة إلى مياه الشرب والاحتياجات البيئية منها احتياجات الأهوار وشط العرب لمنع تغلغل المد المسحي باتجاه مدينة البصرة وهذه الإجراءات المتخذة حالياً في الداخل”، لافتاً إلى أن “هناك حملات مستمرة لإزالة التجاوزات عن  الحصص المائية والسيطرة على استخدام المياه في أعالي النهر لتأمينها في أقصى جنوب”.

وبشأن المباحثات مع تركيا، أكد ذياب، أن “هناك مباحثاتٍ جارية مع الجانب التركي وحراكاً لغرض استمرارية اطلاق المياه الى نهر دجلة”.

تعليقك