أمن

مكتب وزير الداخلية يكشف تفاصيل زيارة الاخير الى محافظة بابل

أجرى وزير الداخلية عثمان الغانمي، اليوم السبت، جولة ميدانية تفقدية لمحافظة بابل برفقة وكيل وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية ووكيل الوزارة لشؤون الشرطة ومدير أمن الأفراد ومدير دائرة العلاقات والاعلام والناطق الرسمي.

وفور وصول الغانمي عقد اجتماعاً ضم قادة الشرطة في خمس محافظات وهي واسط وبابل والديوانية والنجف الأشرف وكربلاء المقدسة، فضلا عن مدراء الاستخبارات والمرور والأقسام الأخرى التابعة لوزارة الداخلية، بحضور رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية محمد رضا.

وجاء الاجتماع لمناقشة جملة من المواضيع الأمنية في هذه المحافظات، حيث نقل الوزير تحيات وسلام القائد العام للقوات المسلحة للحاضرين، وأكد على ضرورة العمل على تعزيز الأمن والاستقرار في مختلف المناطق، وان يكون قائد الشرطة متواجدا بشكل ميداني، كونه يمثل وزير الداخلية في محافظته وان كل مفاصل الوزارة تكون تحت أمره بما يخدم مصلحة المحافظة.

كما وجه الغانمي المجتمعين بعدد من التوجيهات التي من شانها تطوير العمل الأمني والخدمي، مشدداً في الوقت ذاته على تجنب الفساد الإداري والمالي، وإنجاز الدعاوى في مراكز الشرطة وتطوير عمل ضباط التحقيق.

وشدد وزير الداخلية على تكثيف الجهود لمكافحة المخدرات ومكافحة الجريمة المنظمة وتعزيز الأمن الاقتصادي، مبيناً أهمية الاستعانة بمديرية شؤون العشائر في وزارة الداخلية والشرطة المجتمعية لحل المشاكل المجتمعية.

واكد الوزير أيضاً على تفعيل مذكرات القبض ومكافحة ما تسمى بالدگات العشائرية وحصر السلاح بيد الدولة.

ووجه الغانمي بالعمل المهني والاندفاع فيه، مشدداً على دعم أفواج الطوارئ وتفعيل دورها بالشكل الامثل ومواصلة التدريب، وممارسة القيادة والسيطرة بشكل مهني بما يسهم في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

المكتب الاعلامي لوزير الداخلية
8 آيار 2021

تعليقك