محليات

الكهرباء: التجاوزات ليست المشكلة الوحيدة بتراجع ساعات التجهيز وهناك سببان آخران

وزارة الكهرباء

أكدت وزارة الكهرباء، اليوم السبت، أن تراجع ساعات التجهيز في الآونة الأخيرة لا تقف ورائه مشكلة التجاوزات على خطوط النقل لوحدها، مشيرة الى وجود سببين اخرين.

وقال المتحدث بإسم الوزارة أحمد العبادي، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، تابعته الرشيد، إنه “في حال نجحت زيارة الوزير ماجد مهدي حنتوش بإقناع الجانب الإيراني بإعادة ضخ الغاز لكمياته السابقة والبالغة 50 مليون متر مكعب يومياً بدلاً من الـ 20 مليوناً الحالية، فإن الوزارة ستزيد من معدل انتاجها من الطاقة إلى 22 ألف ميكاواط بحلول الأول من حزيران المقبل، من شأنها توفير ساعات تجهيز مقبولة للمواطنين وهي بالمجمل ستكون أفضل من الصيف الماضي”.

وأضاف، أن “تراجع ساعات التجهيز في الآونة الأخيرة لا يرجع فقط إلى مشكلة التجاوزات على شبكات التجهيز والنقل، بل هناك أيضاً أسباب أخرى أولها عدم التزام بعض المحافظات بالحصص المقررة لها، وثانيها الاستمرار بتفصيخ (تقسيم) المناطق العشوائية والمقسمة زراعياً دون علم وزارة الكهرباء لتتمكن من إنشاء بنى تحتية ما يزيد الضغط على الطاقة بسبب الأحمال الإضافية”.

تعليقك