أمن

تركيا تطلق عملية عسكرية في شمال العراق وإردوغان يوضح أهدافها

متابعة – الرشيد

أطلقت تركيا، اليوم السبت، عملية عسكرية ضد مسلحين أكراد في منطقة متينا شمالي العراق.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، بعد اتصاله بمركز العملية المسماة مخلب البرق، إن العملية بدأها الجيش التركي ضد منظمة حزب العمال الكردستاني،  شمالي العراق مساء أمس.

وأعلن إردوغان أن الهدف من العملية، هو القضاء التام على الوجود “الإرهابي” على الحدود الجنوبية والقضاء على التهديدات ضد تركيا.  

وأشار إردوغان إلى أنه تم قصف الكهوف من البر والجو، فيما قامت مروحيات تركية بإنزال قوات خاصة إلى المنطقة، التي تشهد قصفا مكثفا من الجو، بدعم من المسيرات و”F-16″، ومروحيات “أتاك”.

وقال الإعلام التركي، إن أهدافا لمنظمة العمال الكردستاني، تعرضت للقصف الجوي في مناطق زاب وأفشين، وباسيان، وقنديل.
وبحسب الإعلام التركي، يشارك نحو 5 آلاف جندي تركي  في العملية.

ويستخدم حزب العمال الكردستاني الذي أدرجته تركيا ودول أخرى على قائمة المنظمات الإرهابية منذ عقود، الجبال الشمالية في العراق نقطة انطلاق لعملياته في إطار التمرد المستمر منذ عقود ضد الدولة التركية وجيشها.

وينفذ الجيش التركي باستمرار عمليات عبر الحدود ويشن غارات جوية على قواعد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق. 

وفي فبراير الماضي، شنت تركيا عملية أطلق عليها اسم “مخلب النسر-2” ضد متمردي حزب العمال الكردستاني المتحصنين في منطقة دهوك شمالي العراق.

وأثارت تلك الغارة الجدل لأنها كانت تهدف جزئيا إلى إنقاذ 13 جنديا تركيا وعراقي احتجزهم حزب العمال الكردستاني في كهف. 

واتهمت تركيا حزب العمال الكردستاني بإعدام الرجال الثلاثة عشر قبل أن يتمكن الجيش من تحريرهم، ولكن إردوغان تعرض لانتقادات لاذعة من جانب أحزاب المعارضة في البرلمان لسوء التخطيط للهجوم.

تعليقك