أمن

قائد شرطة بغداد: اعتقال عدد من منفذي الدكات العشائرية ونغض النظر عن امتلاك سلاح واحد

اعلن قائد شرطة بغداد اللواء الركن ماجد فالح الموسوي، اليوم السبت، اعتقال عدد من منفذي الدكات العشائرية في بعض المناطق، مشيراً الى ان القيادة تغض النظر عن امتلاك المواطن قطعة سلاح واحدة في المناطق البعيدة.

وقال الموسوي، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، تابعته الرشيد، أن “قيادة الشرطة تغض النظر عن امتلاك المواطن لسلاح واحد في المناطق البعيدة وخاصة الريفية للدفاع عن النفس وللتصدي حتى لا يكونوا لقمة سائغة للإرهاب، لكنها تحاسب وتلقي القبض على من يستخدم السلاح في المناسبات أو (الدكات) العشائرية أو الثارات، وتم القبض على عدد كبير ممن يقومون بـ(الدكة) العشائرية في بعض المناطق مثل النهروان وحي الوحدة وكذلك في مناطق مدينة الصدر ومناطق أخرى”، لافتاً الى “وجود تعاون من المواطنين مع رجال الشرطة في هذا الصدد”.

وشدد الموسوي، على “عدم وجود انتشار للجماعات المسلحة في الشوارع، وأن بعض هذه الجماعات تقوم بعمليات مخادعة لأغراض إعلامية من خلال نشرها في مواقع التواصل الاجتماعي”، موضحاً أن “الشرطة لن تسمح بمثل ذلك ،وأنه حتى تحرك القطعات العسكرية للجيش من منطقة الى أخرى لا يتم إلا بموافقة القائد العام للقوات المسلحة وقيادة العمليات في المنطقة”.

وأوضح، “نحتاج الى تثقيف مجتمعي وتوعية دينية واخلاقية ودراسة الحالة المادية للمواطن، لأن أغلب الجرائم ترتكب في مناطق فقيرة مزدحمة بالسكان؛ تعاني من العوز”، مبيناً، أن “تنامي الجريمة وعمليات القتل في المجتمع ترتكب في المناطق المكتظة بالسكان وهي نتيجة الحالة النفسية المضطربة لمرتكبي هذه الجرائم والناجمة عن تعاطي المخدرات أو تأثر بعضهم بتداعيات تفشي كورونا أو لأسباب مادية واجتماعية”.

وبشأن الحظر الصحي، قال الموسوي، إن “نسبة الحظر تختلف من منطقة الى أخرى ، فهناك مناطق شعبية مكتظة بالسكان، ومساحات بيوتها صغيرة، وبالتالي يتضاءل التزامها بالحظر”، مؤكداً أن “التزام المواطنين باجراءات الحظر الجزئي والشامل تبلغ نسبته 90 في المئة، والباقي هم من يحملون تخويلاً واستثناءاتٍ بحكم عملهم الذي يستوجب التنقل في أوقات متأخرة”.

تعليقك