محليات

التعليم النيابية تكشف عن توجه لتخفيض الأجور وتشجيع المتفوقين

كشفت لجنة التعليم النيابية، اليوم الجمعة، عن توجه لتخفيض الأجور وتشجيع المتفوقين عبر قانون الموازي الصباحي، فيما أكدت وجود معالجات لواقع التعليم في الموازنة تتضمن دعم البحث العلمي وتخصيص مبالغ مالية.

وقال رئيس اللجنة مقداد الجميلي، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، تابعته الرشيد، إن "الظروف التي مر بها العراق ألقت بظلالها سلباً على واقع الجامعات من ناحيتي التوسع عمودياً وأٌفقياً، فضلاً عن موقع الجامعات ضمن التصنيفات العالمية".

وأضاف، أنه "لا يخفى أن هناك تراجعاً في المنظومة العلمية جراء أربعة أسباب هي التباطؤ وعدم تشجيع البحث العلمي وثانيها القرارات الطارئة ، مثل قرار التحميل والعبور والدور الثاني والثالث والرابع، وثالثها عدم الاهتمام بالنشر في المجلات العالمية الرصينة ، إضافة الى سبب رابع هو استحداث جامعات مناطقية"، مشيراً الى أن "لجنة التعليم النيابية شخصت الخلل ووضعت معالجات له في موازنة 2021 بتشجيع البحث العلمي ودعم الوزارة بتخصيص مبالغ مالية".

ولفت الجميلي، إلى أن "التعليم الموازي جاء بقرار من مجلس النواب العام 2017 ، وطبقته وزارة التعليم العالي وتقاضت أجوراً باهظة نظير منحها فرق درجة أو درجتين للطلبة ، ما شكل إيرادات للكليات كان بالإمكان استغلالها في توسيع الأقسام والمختبرات"، مبيناً أن "مشروع  قانون التعليم الموازي الصباحي الخاص ما زال في طور الإعداد حالياً وسيتم دفعه للقراءة في مجلس النواب، بغية تخفيض الأجور وتشجيع المتفوقين، عبر إعفاء الطلبة الأوائل الثلاثة على الكلية على سبيل المثال". 

واشار، الى أن "العائدين من دراسة المجموعة الطبية في الخارج، يدخلون امتحاناً مع المراحل النهائية من نظرائهم في التعليم الموازي في جامعات العراق، ويعاملون إسوة بهم".

تعليقك