أمن

الداخلية تكشف مصير الحبوب المخدرة التي يتم ضبطها عند القبض على المتهمين

الداخلية العراقية

كشفت وزارة الداخلية، اليوم الجمعة، عن مصير الحبوب التي يجري ضبطها عند إلقاء القبض على المتهمين، مؤكدة الإعداد لإطلاق برنامج للتوعية وتطبيق القانون.

وقال مدير العلاقات في المديرية العامة لمكافحة المخدرات في الوزارة العقيد زياد القيسي، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، تابعته الرشيد، إن”الحبوب المخدرة تعد من المؤثرات العقلية وليست من المخدرات، وعند إلقاء القبض على المتهمين بحيازتها أو محاولة تهريبها تحول بكتاب رسمي بعد أخذ إفادة المتهمين أمام أنظار القضاة، وترسل هذه الضبطيات إلى لجان إتلاف مختصة في وزارة الصحة وتحديداً الطب العدلي”.

وأكد، أن “المديرية تستعد لإطلاق برنامج على مستويين أولهما لتطبيق القانون، وثانيهما لإطلاق حملات توعية وتثقيف للتعاون مع المواطنين ووسائل الاعلام والوزارات المعنية، فضلاً عن التعاون والتنسيق مع منظمات المجتمع المدني المعنية بهذا الموضوع”.

وتابع القيسي، ان “هذا البرنامج سيكون بإشراف رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي ووزير الداخلية عثمان الغانمي، وتدخل مباشر من وكيل وزارة الداخلية ومدير عام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية”.

تعليقك