محليات

القضاء يعلن التحفظ على المبالغ المالية التي عثر عليها في الموصل لتسليمها الى البنك المركزي

أعلنت محكمة تحقيق نينوى، اليوم الجمعة، تحفظها على مبالغ مالية كبيرة وموجودات ثمينة ضبطت تحت أنقاض دار في الموصل لغرض تسليمها إلى البنك المركزي.
وقال المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى، في بيان تلقته الرشيد، أن “المحكمة أعلنت العثور على مبلغ مليون وستمائة ألف دولار أمريكي وعملات ذهبية وفضية وسبائك ومقتنيات ذهبية في المنطقة القديمة “الشهواني” في أثناء قيام إحدى الحفارات بإزالة أنقاض دور المنطقة القديمة”.

وأضاف، أن “الأموال والمواد المذكورة كانت مخبأة ببراميل بلاستيكية وأكياس نايلون ومدفونة بعمق نحو ثلاثة أمتار تحت الأرض”، مرجحاً أن “هذه الأموال كانت تستخدمها عصابات داعش لتمويل عملياتها الإرهابية في أثناء انسحابها الى الجانب الأيمن من المدينة القديمة”.
وأكد البيان، أن “قاضي محكمة تحقيق نينوى قرر التحفظ على المضبوطات تمهيداً لتسليمها الى البنك المركزي”.

تعليقك