سياسة

الكاظمي يستقبل رئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني

بيان رسمي……..

استقبل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، رئيس اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني.

وجرى خلال اجتماع بحث عدد من الملفات التي تصب في مجال التعاون والتكامل بين مؤسسات الدولة في الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان وفق ما أطره الدستور، فضلا عن مناقشة جهود مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة والتعاون في سنجار بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم.

كما بحثا الوضع الصحي المتعلق بجائحة كورونا وتصاعد الاصابات، والجهود الكبيرة الرامية الى توفير الخدمات الصحية للمصابين وتوفير اللقاحات.

واثنى رئيس الوزراء على التقدم الحاصل في مجال التأسيس للاليات الدستورية الداخلية، مستشهدا بالاتفاق على المحكمة الاتحادية، وتمكن مجلس النواب من تمرير الموازنة الاتحادية، التي اعرب عن امله في ان يتم تطبيقها بدقة، وعدم الدخول في اجتهادات وتفسيرات تتعارض مع تقديم الخدمة للمواطن العراقي، ووفق مبدأ العدالة في توزيع الثروة.

واكد الكاظمي على ضرورة تعزيز التكامل الامني بين بغداد واربيل بالشكل الذي يحقق الاستقرار الداخلي، ويمنع حدوث اي فجوة يمكن ان يستغلها الارهاب او الجريمة المنظمة، في المناطق المتنازع عليها او غيرها.

كما اكد ‌ على ان تكرار زيارات السيد رئيس الاقليم الى بغداد يبعث برسائل صحيحة لكل العراقيين ويساهم في بناء الثقة ويدل على حسن النية ويحفز روح التعاون المشترك والتنسيق في جميع المجالات لمصلحة البلد واشار الى زيارته القادمة الى اقليم كردستان.

وأعرب رئيس اقليم كردستان نيجرفان بارزاني، عن امتنانه لحفاوة الاستقبال، واشاد بجهود رئيس مجلس الوزراء سياسيا واقتصاديا ودبلوماسيا، حيث اكد ان الجهد الدبلوماسي العراقي في الفترة الماضية، وما تخلله من زيارات واجتماعات ابرزت المكانة المستحقة للعراق باكمله، واعادت دوره الطبيعي اقليميا ودوليا.

كما اشاد بنهج الحكمة في معالجة القضايا الداخلية، وارتفاع مستوى التنسيق الامني، وضرورة تطويره، معربا عن دعمه للحكومة وتعزيز مكانة الدولة، بالشكل الذي يمكنها من معالجة تحدياتها.

واثنى بارزاني على تمرير مجلس النواب لقانون الموازنة، مؤكدا على ان حل القضايا العالقة بين بغداد واربيل يمهد الطريق لمزيد من الاستقرار والتقدم للعراق.

المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء
١٠- نيسان- ٢٠٢١

تعليقك