محليات

الصحة: التلقيح ضد كورونا بمثابة جواز سفر صحي

اعلنت وزارة الصحة، اليوم الاربعاء، أن المواطن الذي سيأخذ الجرعتين من لقاح كورونا سيمنح رقما يدرج ضمن معلوماته الإلكترونية ويكون عالمياً بمثابة جواز سفر صحي، فيما اشارت الى ان توقيع المواطن الذي يتلقى اللقاح وثيقة تعهد هي عبارة عن معلومات توثيقية.

وقال عضو الفريق الإعلامي الطبي الساند للوزارة، ربى فلاح حسن، في تصريح لصحيفة الصباح، تابعته تابعته الرشيد، إن "التعايش مع جائحة كورونا سيحتاج الى فترة طويلة، وعند توفر اللقاح لجميع المواطنين فمن المؤكد أن دول العالم ستطالب بشهادة تلقيح خاصة، لذا فإن شهادات التلقيح ستحصن المواطن في حالة سفره عند مطالبته بالتلقيح"، مشيرة الى أن "هناك الكثير من مجالات العمل تتطلب أن يكون الشخص ملقحا، خاصة في المطاعم والمولات".

وبشأن التعهد الذي يوقع عليه المواطنون من أجل أخذ اللقاح، أوضحت حسن، أن "هذا التعهد ليس كما يشاع عنه، هو بمثابة معلومات تتضمن أن يكون المواطن على دراية كاملة بأخذ اللقاح، والالتزام بأخذ الجرعتين من نفس المؤسسة التي تم تحديدها، بالاضافة الى الالتزام بالإجراءات الصحية كالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة".

وتابعت، أن "أي لقاح في العالم يؤدي الى أعراض جانبية، لذا تتم مراقبة المواطن الذي يتلقى اللقاح بين الجرعتين، فضلاً عن إبقائه في الانتظار من 15 الى 30 دقيقة بالمؤسسة الصحية التي أخذ منها اللقاح لمراقبة حالته"، مشددة على ضرورة "تحقيق مناعة مجتمعية من 70 الى 80 بالمئة وأخذ اللقاح، حتى نصل الى تخفيف الاجراءات الوقائية".

تعليقك