أمن

العمليات المشتركة تعلن مقتل 7 ارهابيين من داعش بضربات جوية في جبال مكحول

أعلنت قياة العمليات  المشتركة، اليوم الاربعاء، مقتل سبعة ارهابيين من داعش بضربات جوية في جبال مكحول.

وقالت القيادة، في بيان تلقته الرشيد، إنه “بتاريخ 21/11/2020 نفذت مجموعة مِن  فلول عصابات داعش الارهابية عملية تفجير  عبوة ناسفة على عجلة مدنية وبعدها اطلقت النار من قناص على القوات الامنية التي وصلت لمكان الحادث الواقع قرب قرية المسحك في قاطع عمليات صلاح الدين، وأدى الحادث الى اشتشهاد كوكبة وهم (عشرة شهداء) مِن ابطال القوات الامنية والمواطنين الابرياء وجرح سبعة اخرين”.

وأضافت، أنه “من تلك اللحظة شرعت خلية الصقور في وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية وقيادة العمليات المشتركة بجهد  أستخباري نوعي في تعقب وملاحقة هذه المجموعة الأرهابية الجبانة، وفي مساء يوم الثلاثاء الأول من كانون الأول 2020 توفرت معلومات استخبارية دقيقة مِن خلية الصقور، وجرى على الفوز  تشكل فريق مشترك داخل قيادة العمليات المشتركة للتنسيق مع طيران التحالف الدولي لتعقب واستمكان مكان تواجد هذه المجموعة الغادرة في (سفح سلسلة جبال مكحول)، وبعد  تحديد  الاهداف بدقة باشر طيران التحالف الدولي  بتوجيه سلسلة ضربات جوية، بدات مِن الساعة العاشرة والنصف مِن مساء الثلاثاء وانتهت في تمام الساعة الخامسة فجرا اليوم الاربعاء  2 ك 1  2030 وبلغت ستة ضربات جوية، أسفرت عن تدمير  كامل لأوكار هذه المجموعة الأرهابية وقتل سبعة   مِن  افرادها”.

وتابعت القيادة، أنه “فِي تمام الساعة السادسة فجر اليوم الاربعاء شرعت قوة مِن قيادة عمليات صلاح الدين (الفوج الرابع  لواء المغاوير  والفوج الاول لواء  المشاة / 91 الفرقة الرابعة عشر  بالجيش وفوج سوات مِن شرطة صلاح الدين) بتنفيذ واجب  تفتيش اماكن الضربات الجوية في سلسلة جبال مكحول، وعثرت على جثث الإرهابيين كما القت القبض على احد عناصر  هذه المجموعة ومحاصرة اثنين اخرين، تم الاشتباك معهم وقتلهما وتدمير  الانفاق والاماكن التي كانوا يختبؤون بها، وبهذا تكون القوات الامنية على عهدها مع ابناء شعبنا  الكريم بانها لن تهدأ الا ان تطرق رؤوس الارهاب بيد مِن حديد وكل مِن يحاول العبث بامن المواطنين واستهدافهم، الرحمة والمغفرة لشهداء العراق كافة”.

تعليقك