محليات

مخاوف من تأخر صرف رواتب الموظفين

وسط أزمة اقتصادية متفاقمة في العراق، تعتمد بعض العوائل الفقيرة على مكبات النفايات حول بغداد لبيعها من اجل تغطية نفقاتهم والبقاء على قيد الحياة.
وتكافح الحكومة العراقية التي تعاني من ضائقة مالية لدفع رواتب القطاع العام واستيراد السلع الأساسية بينما لا تزال أسعار النفط منخفضة بشكل خطير ، حيث عبر بعض الموظفين والتجار عن مخاوفهم من تاخر صرف الرواتب الموظفين كما حصل في شهر ايلول الماضي. جدير بالذكر ان اقتصاد العراق يعتمد بشكل رئيس على صادرات النفط لتمويل تسعين بالمئة من إيرادات الدولة.

تعليقك