أمنالاخبار العاجلةمحليات

وزير الداخلية من البصرة يشدد على محاربة الفساد والجريمة

شدد وزير الداخلية، عثمان الغانمي من البصرة، اليوم الاربعاء، على محاربة الفساد والجريمة، مؤكداً أن إرادة الرجال تصنع المستحيل

وقال المكتب الاعلامي للغانمي، في بيان تلقته الرشيد، ان “الاخير زار محافظة البصرة، برفقة وكيل شؤون الشرطة ووكيل شؤون الأمن الاتحادي ووكيل الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية وقائد قوات حرس الحدود ومدير دائرة العلاقات والاعلام والناطق باسم وزارة الداخلية ، وكان في استقباله محافظ البصرة أسعد العيداني وقائد عمليات المحافظة الفريق الركن قاسم نزال ومدير شرطتها الفريق رشيد فليح”، مشيراً، الى ان “الغانمي وفور وصول توجه الى مركز تدريب الجنوب المتقدم، وعقد اجتماع مع قيادة شرطة البصرة ومدراء الأقسام هناك، وقدم مدير الشرطة إيجاز عن الأوضاع الأمنية وعمل القيادة، كما قدم مدراء الأقسام إيجاز كل حسب اختصاصه”.

وأكد وزير الداخلية، بحسب البيان، أن “محافظة البصرة محافظة مهمة جداً لما تملكه من موقع على الصعيد الاقتصادي والاستراتيجي ، مؤكداً سيادته أن لدى الحكومة المركزية خطط لتحسين القطاعات وفي مختلف المجالات من بينها الأمني”.

وأضاف، أن “خلق بيئة آمنة سيكون له أثر إيجابي في جميع الجوانب بينها الاقتصادي فضلا عن الاستثمار والأعمار”، مشدداً، على “ضرورة محاربة الفساد ومكافحة الجريمة خاصة ما يتعلق بجريمة المخدرات، مؤكداً على القاء القبض على المروجين وعصابات المخدرات والتركيز على هذا الموضوع بقوة”.

وأشار الغانمي، الى أن “المجتمع البصري مجتمع عريق ويمتاز بالطيبة وان ابناء هذه المحافظة أمانة في اعناق القوات الأمنية، داعياً، في الوقت ذاته الى أهمية الحفاظ على شرف المهنة والاستثمار الأمثل والأفضل للموارد البشرية”.

وتابع البيان، ان محطة وزير الداخلية الثانية مع الوفد المرافق له هي قيادة حرس حدود المنطقة الرابعة، حيث اجتماعاً مع قائد حرس حدود المنطقة وآمري الالوية والاستخبارات وشرطة الكمارك”.

واكد الغانمي، خلال مخاطبته للحاضرين، ان “الحدود أمانة في اعناقكم لأنها تمثل سيادة البلد، فإن كانت آمنة بكل منظوماتها وتشكيلاتها فإن الأمور الأخرى ستكون كذلك”، مشيراً، الى ان “قوات حرس الحدود هي صمام الأمان للعراق، مؤكداً ان إرادة الرجال تصنع المستحيل وان العزم والتوكل على الله هما مفتاح النجاح في العمل”.

تعليقك