الاخبار العاجلةمحليات

وزير الاتصالات يعلن انطلاق المرحلة الثانية لعمليات الصدمة بالموصل لمكافحة تهريب الانترنت

أعلن وزير الاتصالات، اركان شهاب احمد الشيباني، اليوم الاربعاء ١٧ حزيران ٢٠٢٠، انطلاق المرحلة الثانية “لعمليات الصدمة” في محافظة نينوى، بتوجيه مباشر من قبل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لكشف ومكافحة تهريب سعات الانترنت في العراق، مؤكداً، انها أكبر العمليات التخصصية النوعية المشتركة التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع الجهات الساندة.

وقالت الوزارة، في البيان تلقته الرشيد، ان “المرحلة الثانية لعمليات الصدمة انطلقت صباح اليوم بأشراف مباشر من قبل وزير الاتصالات وبدعم وتعاون وتنسيق مشترك مع جهازي المخابرات والامن الوطني وهيئة الاعلام والاتصالات وقوات الرد السريع في وزارة الداخلية للكشف عن مواقع وأبراج وعُقد ومنظومات تهريب سعات الانترنت في محافظة نينوى ومستمرين بهذه العمليات لحين القضاء على التهريب بشكل كامل”.

واوضح الشيباني، بحسب البيان، ان “المرحلة الثانية “لعمليات الصدمة” انطلقت في جميع قواطع محافظة نينوى بتعاون كبير بين كافة الجهات بما فِيهَا محافظة نينوى والجهات الامنية المختصة التي اخذت بدورها تغطية الجانب الامني للوصول الى المهربين الحقيقيين لينالوا جزائهم العادل وفق القانون”.

واكد، “استمرار هذه العمليات النوعية التخصصية لكشف ومكافحة تهريب سعات الانترنت في عموم العراق هو احد الواجبات الاساسية لوزارة الاتصالات بالتعاون مع هيئة الاعلام والاتصالات والاجهزة الامنية والجهات ذات العلاقة ومستمرون حتى الخلاص من هذه الظاهرة التي تنخر الامن والاقتصاد العراقي”.

وقدم الشيباني، “شكره وتقديره لكافة الجهات الداعمة والمشاركة في “عمليات الصدمة” لتحليهم بالشجاعة والروح الوطنية لخدمة العراق، متمنياً من الشركات الوطنية العاملة في قطاع الاتصالات والانترنت السعي والاجتهاد للابلاغ عن حالات التهريب وعُقد الاتصالات الغير قانونية وتعويض المشتركين عن السعات المهربة التي تم ايقافها من خلال العمليات لتحل محلها سعات الانترنت الرسمية عبر الشبكة الوطنية”.

واشار البيان، الى “ان وزير الاتصالات، خص الاعلام الوطني الحر النزيه بالشكر والامتنان مطالباً بأستمرار دعم “عمليات الصدمة” اعلامياً خدمة للعراق والعراقيين”.

 

تعليقك