الاخبار العاجلةمحليات

الكاظمي يبحث مع الامين العام للامم المتحدة تداعيات ازمة كورونا وتأثيراتها الاقتصادية

بحث رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مع الامين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تداعيات ازمة كورونا وتأثيراتها الاقتصادية

وذكر المكتب الاعلامي للكاظمي، في بيان تلقته الرشيد، ان “الاخير تلقى اتصالاً هاتفياً، اليوم من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، حيث هنأ غوتيريش في بداية الاتصال، الكاظمي بمناسبة تسنمه مهامه، معرباً عن امنياته بنجاح الحكومة في مواجهة التحديات المختلفة، فضلا عن استكمال الكابينة الوزارية، كما قدّم التهنئة لرئيس الوزراء والعراقيين بمناسبة عيد الفطر المبارك”.

واضاف، “وجرى خلال الاتصال بحث تداعيات أزمة كورونا التي تجتاح العالم بأسره، وتأثيراتها الاقتصادية، وجهود الحكومة في مكافحة هذه الجائحة، بوصفها أزمة انسانية تستدعي التضامن واستنفار جميع الجهود لعبورها، اضافة الى مناقشة الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية في العراق والمنطقة”.

وأكد غوتيريش، “استعداد الأمم المتحدة للمساعدة في تحديد الفرص، والعمل بشراكة بنّاءة مع الحكومة العراقية لترسيخ الاستقرار في البلاد، معرباً عن تفاؤله بالخطوات التي اتخذتها حكومة السيد الكاظمي، واصفاً إياها بأنها كانت خطوات مهمة ومشجّعة وحكيمة”.

واشار البيان، الى ان “الكاظمي دعا الأمم المتحدة وأمينها العام لإبداء التعاون المطلوب في إنجاز الإنتخابات التشريعية في العراق والتحضير لها، بعد استكمال إقرار قانون الإنتخابات الجديد، والى التعاون الدولي من جانب الدول الصديقة والمنظمات الدولية لمساعدة العراق في تجاوز أزمته المالية، وآثار جائحة كورونا على الإقتصاد العراقي”.

أكد رئيس الوزراء للأمين العام، أنّ “الفريق الحكومي الجديد يبذل الجهود لتعزيز سيادة العراق واستقراره، وهو ماضٍ في التصدي للتحديات التي تشمل توفير الخدمات وتنمية الاقتصاد ومحاربة الفساد، فضلا عن ترسيخ مبادئ العدالة وحقوق الإنسان وتعزيز سلطة القانون”.

تعليقك