الاخبار العاجلةمحليات

موجهاً نداء استغاثة .. طاقم بحري عراقي محتجز على ظهر سفينة معطلة في شط العرب

تسبب تعطل سفينة باحتجاز طاقم بحري عراقي من شخصين في شط العرب على الجانب الايراني، فيما وجه البحارة نداء استغاثة لاخلائهما.

وقال النائب كاظم فنجان الحمامي، اليوم الاثنين، في بيان تلقته الرشيد، أنه تلقى “نداء استغاثة من طاقم عراقي مكون من شخصين هما الربان عدنان ناصر حسن العامري، ورئيس المهندسين حافظ علي حسين الحميداوي، المحتجزان على ظهر الباخرة (Marfa alaman 1) المتوقفة منذ مدة طويلة على الجانب الايراني قرب ميناء خرمشهر (المحمرة)، وقد نفذ منهم الطعام، فاضطروا لتناول المعلبات المنتهية الصلاحية”.

وأضاف الحمامي، “نرجو من محافظ البصرة أسعد العيداني ومن خلية الأزمة التدخل لتقديم المساعدة العاجلة، وتأمين عودتهم عن طريق منفذ الشلامچة”، لافتاً، الى انهما من البصرة وغير مصابين بفيروس كورونا، وحالتهم الصحية جيدة، لكنهم يعيشون في عزلة خانقة، ولا حول لهم ولا قوة”.

وأدرج الحمامي، بصمة صوت لأحد افراد الطاقم، وصف فيها المعاناة التي يعيشونها من نقص الطعام واكل المعلبات منتهية الصلاحية ودون تسخين، ومشاكل اخرى في المكان.

تعليقك