الاخبار العاجلةمحليات

الكعبي: العراق بحالة طوارئ وان لم تُعلن ونحتاج لمسؤولين لهم صلاحيات

قال النائب الأول لرئيس البرلمان، حسن الكعبي، اليوم الأحد، إن العراق بحالة في حالة طوارئ وإن لم تُعلن، ونحتاج مسؤولين لهم صلاحيات تمرير الأزمة.
وذكر المكتب الإعلامي للكعبي، في بيان تلقته الرشيد، أن “الأخير ترأس اجتماعا مهما بحضور محافظ النجف لؤي الياسري واعضاء خلية الازمة في المحافظة وقادتها الامنيين ومدراء دوائر الصحة فيهــا، خلال زيارته اليوم برفقة مقرر خلية الازمة النيابية النائب جواد الموسوي ورئيس لجنة الامن والدفاع النيابية محمد رضا ال حيدر، وعدد من اعضاء خلية الازمة، وعدد من نواب النجف”.

واضاف، أن “الزيارة جاءت لدعم ومساندة الاجراءات المتخذة من المحافظة في ظل ارتفاع المؤشرات الوبائية، والوقوف بشكل مباشر على العوائق التي تواجهها خلال ازمة كورونا المستجد”، مطالباً “الحكومة ووزارة المالية بالاسراع في ارسال التخصيصات المالية الطارئة المخصصة للنجف، بما يمكنها من السيطرة من تفشي الوباء في جميع مناطق المحافظة، فضلا عن اعطاء صلاحية لمحافظ النجف للتصرف بمبالغ الايرادات المالية المتاحة للمحافظة خلال ازمة كورونا حصراً”.

ولفت البيان، الى أن “محافظ النجف، واعضاء خلية ازمة المحافظة استعرضوا أبرز التحديات المالية والامنية والاقتصادية في ظل الظرف الراهن، واسباب ارتفاع نسي الاصابة بالوباء”، فيما قرر الكعبي “استضافة وزيري الصحة و المالية خلال الايام المقبلة لمعالجة الازمة المالية والصحية بالنجف”، مشددا على ان “البلد في حالة طوارئ وان لم نعلن عن ذلك رسميا، ونحتاج لمسؤولين مخلصين لهم صلاحيات تمرير الازمة”.

وأبدت خلية الازمة النيابية، “استعداد مجلس النواب والتنسيق عبر مخاطبات رسمية، مع مجلس الوزراء وخلية الازمة الوزارية لمعالجة المشاكل المطروحة وتوفير الاحتياجات ذات الاولوية بشكل عاجل”، داعية “خلية الازمة بالمحافظة للعمل على تهيئة المستلزمات الوقائية للملاكات الطبية والصحية واماكن بديلة للحجر الصحي، والمباشرة بنشر فرق صحية وعيادات متنقلة بين احياء النجف لكشف الحالات الوبائية بوقت مبكر ولمعرفة العوائل المتعففة والمتضررة جراء حظر التجوال، للعمل على اغاثتها فورا”.

وكان الكعبي قد وصل في وقت سابق اليوم، الى محافظة النجف، برفقة اعضاء خلية الأزمة النيابية، بعد ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في المحافظة.

تعليقك