الاخبار العاجلةمحليات

نجل رجل الدين المتوفى في السليمانية بسبب كورونا: والدي لم يزر ايران مطلقاً

أكد نجل رجل الدين المتوفى في السليمانية بفيروس كورونا، اليوم الأربعاء، أن والده لم يزر إيران مطلقاً، مشيراُ، إلى أن والده يعاني من مشاكل صحية في القلب، وأصيب بحمى دخل على اثرها الى المستشفى وتوفي هناك.

وقال نجل رجل الدين رشيد عبد الرحمن، في تصريح لوسائل الاعلام، إن والده لم يجري أي زيارة إلى إيران مؤخراً أو في وقت سابق، مضيفاً، أن والده كان يعاني من مشاكل صحية في القلب منذ فترة طويلة، إضافة إلى مرض الربو، وقد أصيب بحمى شديدة استدعت دخوله المستشفى توفي على اثرها.
اعلنت دائرة صحة السليمانية، في وقت سابق اليوم الاربعاء، تسجيل حالة وفاة لرجل مسن بسبب فيروس كورونا المستجد في محافظة، وهي حالة الوفاة الاولى في العراق.
وقالت الدائرة في بيان تلقته الرشيد، إن “مصاباً بفيروس كورونا وهو رجل دين كردي يبلغ من العمر 70 عاماً، توفي اليوم في السليمانية، بعد تشخيص إصابته بالفيروس في وقت سابق”.

واعلنت محافظة السليمانية، في وقت سابق، تسجيل خمس إصابات بفيروس كورونا المستجد في المدينة.

تعليقك