محليات

المتظاهرون يخشون الاسوأ وسط انقطاع الانترنت واستخدام الرصاص الحي

أبدى متظاهرون خشيتهم من أن يمثّل قطع شبكة الانترنت مؤشرا إلى عودة أعمال العنف التي شهدتها البلاد ، في وقت عاودت القوات الأمنية استخدام الرصاص الحي في العاصمة.
ولا تزال خدمة الإنترنت مقطوعة بشكل تام في بغداد ومعظم المحافظات، منذ ليل الاثنين الثلاثاء، وسط مخاوف بين المحتجين من محاولة عزلهم مجدداً لضرب التظاهرات على غرار الموجة الأولى التي شهدت عنفاً غير مسبوق، وشهدت الاحتجاجات التي انطلقت في الأول من تشرين الأول أعمال عنف دامية أسفرت عن مقتل نحو مئتين وثمانين شخصاً.

تعليقك