محليات

وفد من تجمع القوى المدنية والوطنية يزور مقر اعتصامات ذوي الكفاءات معلنا تضامنه الكامل مع مطالبهم المشروعة

زار وفد من تجمع القوى المدنية والوطنية اعتصامات ذوي الكفاءات واعلن تضامنه الكامل مع مطالبهم المشروعة وحمل السلطتين التشريعية والتنفيذية مسؤولية الاهمال المتعمد لهذه المطالب واصدر التجمع بيانا بهذا الصدد فيما يلي نصه:
لاتزال السلطتان التشريعية والتنفيذية تمارس سياسة الاهمال المتعمد لحل مشاكل مئات الالاف من العاطلين عن العمل بكافة المحافظات وبمختلف الكفاءات.
ان اعتصام ذوي الكفاءات يعكس واحدة من حالات القهر الاجتماعي والظلم الذي تسببت به الاداءات الفاشلة في مختلف الوزارات واهمالها المتعمد للكفاءات العراقية وزيادة جيوش العاطلين عن العمل التي وضعت شرائح اجتماعية مهمة على طريق الضياع والذهاب الى المجهول في بيئة تتفشى فيها الجريمة والمخدرات والفساد وكل المسارات الخاطئة التي تدمر وتقوض البناء الاخلاقي والاجتماعي وتهدد السلم الاجتماعي باخطار كبيرة.
ان العجز الحكومي ينم عن ضعف الحكومة وعدم قدرتها على حل المشاكل التي يعيشها العراقيون ويؤكد عدم جديتها في وضع الحلول المناسبة للمشاكل التي يعيشها العراق والتي تتفاقم يوما بعد اخر في كافة المجالات وصار لزاما ان يرتفع صوت العاطلين عن العمل للمطالبة بحقوقهم المشروعة لايجاد فرص عمل لهم وهو حق طبيعي يكفله الدستور والمسؤولية الوطنية والاخلاقية للقائمين على ادارة الدولة.
ان القوى المدنية الوطنية تعلن تضامنها الكامل ووقووفها الى جانب الكفاءات والعاطلين عن العمل لكونهم جزء لايتجزء من القوى المدنية الرافضة لهيمنة قوى المحاصصة والطائفية التي اوصلت البلد الى ما هو عليه الان، وبدورنا ندعوا الحكومة والبرلمان لان يتخذوا موقفا واضحا من هذه المشكلة الخطيرة بوضع المعالجات العاجلة ضمن اليات واضحة بسقوف زمنية محددة .
تحية الى شعبنا الصابر المجاهد وتحية الى كل الرافضين لسياسات الاهمال والاقصاء والتهميش.

تعليقك