محليات

رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي الأستاذ سعد عاصم الجنابي يرفض تعديلات البرلمان

اصدر رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي الاستاذ سعد عاصم الجنابي بيانا حول التعديلات الأخيرة التي أقرها مجلس النواب العراقي بخصوص انتخابات مجالس المحافظات وفيما يلي نص البيان :
كثر الحديث حول انتخابات مجالس المحافظات التي تأخرت كثيراً بانتظار تعديل القانون الخاص بها الذي تشوبه العديد من المغالطات التي تعيق عمل واداء هذه المجالس في ضوء خصوصية المحافظات العراقية من النواحي السياسية والاجتماعية والاقتصادية والجغرافية وكان الجميع يتطلع الى تعديلات تفضي الى بناء وطني ديمقراطي حقيقي عسى ان يحقق هذا التعديل نقلة حقيقية بعيداً عن المحاصصة التي صارت سلوكاً ثابتاً لايستقيم اداء القوى السياسية الكبيرة الا من خلالها وقد جاءت التعديلات الأخيرة لتؤكد هذا المنهج وهيمنة القوى السياسية النافذة والكبيرة على مقدرات هذه المجالس من اجل استكمال حلقات الفساد والفشل التي صارت سمة ملازمة لاداء حكومي فاشل في ادارة الدولة والمجتمع .ان اعتماد نظام سانت ليغو وبنظام 1,9 سيعزز دكتاتورية القوى السياسية الكبيرة ويغلق الابواب امام احتمالات التغيير والاصلاح الذي يتطلع اليه جميع العراقيين وذلك يشكل ضربة حقيقية لتوجهات القوى المدنية والوطنية التي تسعى لاحداث عمليتي الاصلاح والتغيير في العملية السياسية ، اضافة الى ان شمول محافظة كركوك بالانتخابات وفق التعديل الذي حصل لا يحقق الاهداف المطلوبة في التعايش الحقيقي بين مكونات هذه المحافظة خاصة وان هناك الكثير من الملفات العالقة التي لم يتم حسمها لحد الآن ستجعل من الانتخابات وسيلة لاستمرار هيمنة القوى السياسية الكبيرة وبما لا يتناسب مع الوضع الديموغرافي لهذه المحافظة .وبصدد هذا الملف فان اكثر ما يهمنا هو ان تحافظ كركوك على عراقيتها وان ملفات الاحصاء السكاني والاراضي والمعتقلين والمشاركة في ادارة شؤون المحافظة واشكالية مفوضية الانتخابات كلها أمور بحاجة الى حلول حتى تتوفر البيئة الصحيحة لاجراء الانتخابات وتحقيق التعايش السلمي بين كافة مكونات ابناء كركوك دون اي وصاية من خارج هذه المحافظة ولذلك نحن واثقون ان مجلس النواب العراقي لم يكن موفقاً في تعديل قانون الانتخابات لمجالس المحافظات وان بصمات القوى السياسية المهيمنة على السلطة واضحة عليه ولذلك فأننا لسنا متفائلين في ان تحقق هذه الانتخابات اي نقلة ايجابية في تصحيح مسار العملية السياسية بل انها ستكون اضافة جديدة لمسلسل الفشل في الاداء التشريعي والتنفيذي واستمرار لمنهج الفساد وسرقة المال العام خاصة وان السلطات الثلاث تتحمل المسؤولية الكاملة في عدم كشف اي من ملفات الفساد التي صارت رائحتها تزكم الانوف عبر كل السنوات الماضية .ان ابناء شعبنا سيرفضون بالتاكيد هذه التوجهات رفضاً قاطعاً وسيكون لهم رأي حاسم في قادم الايام لأنهم شعب حي لا يسكت على ضيم واستبداد وتجاوزات الظالمين وهيمنة الفاسدين الذين دمروا مقدرات العراق وشعبه والله من وراء القصد.
سعد عاصم الجنابي
رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي

تعليقك