محليات

القوات الأمنية تشن حملة عسكرية تحت إسم إرادة النصر

وبعد تحرير المدن التي كان يسيطر عليها ارهابيي داعش، هرب ما تبقى من عناصره الى صحراء الجزيرة الممتدة بين محافظة نينوى والانبار وصلاح الدين وبعد معلومات استخبارية دقيقة بتحركات التنظيم في تلك الصحراء انطلقت عملية عسكرية كبرى سميت بإرادة النصر
العملية شارك فيها جميع الصنوف من القوات الامنية لملاحقة ما تبقى من فلول التنظيم في تلك المناطق، قسمت على عدة محاور عدسة الرشيد رافقت قوات الحشد الشعبي في المحور الجنوبي لمدينة الموصل في صحراء قضاء الحضر

تعليقك