محليات

محاكمة ألمانية داعشية تركت طفلة إيزيدية تموت عطشاً

بدأت المحكمة الإقليمية العليا في مدينة ميونيخ الألمانية محاكمة سيدة ألمانية يُشتبه في انتمائها لتنظيم داعش في العراق.
ويتهم الادعاء العام الألماني عضوة المانية سابقة في داعش البالغة من العمر سبعة وعشرين عاما بارتكاب جرائم حرب والقتل والانتماء لتنظيم إرهابي أجنبي، وبحسب بيانات محامية المتهمة، فإن موكلتها لا تعتزم التعليق على الاتهامات الموجهة إليها حاليا. وكانت المتهمة تقيم في العراق منذ أيلول عام 2014، وفي صيف عام 2015 “اشترت” هي وزوجها فتاة يزيدية صغيرة عمرها خمس سنوات، وقاما باستعباد هذه الفتاة. وبحسب الادعاء العام الاتحادي، فعندما مرضت الفتاة وأصبحت طريحة الفراش، كبّلها الزوج في الخارج وتركها تموت عطشا تحت الشمس الحارقة.

تعليقك