محليات

تباين أوروبي في التعامل مع دعوة ترمب لاستعادة الدواعش من سوريا

تباينت المواقف الأوروبية إزاء التعامل مع طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الأوروبيين استقبال مئات من مواطنيهم المقاتلين في صفوف تنظيم «داعش» والمحتجزين حالياً في سوريا.
وقالت وزيرة خارجية النمسا كارين كينسل إن أوروبا لن تستطيع أن ترد بشكل موحد على المطلب الأميركي باستعادة دواعش من سوريا، مشيرة الى أن الأمر سيعتمد على رؤية كل دولة وكيفية تعاملها مع هذا الملف لأن هناك دولاً لديها عدد كبير من المقاتلين وأخرى لديها عدد قليل جداً. أما وزير خارجية المجر بيتر زيجارتو، قال ان هذا الامر هو واحد من التحديات الكبيرة والصعبة خلال الأشهر القادمة، وبخاصة بعد النجاح الكبير الذي حققه التحالف الدولي ضد (داعش). من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أن تنفيذ مطلب ترمب استعادة الأوروبيين من سوريا سيكون صعباً للغاية. واكدت إن المواطنين الألمان يحق لهم العودة قانوناً، لكن لا توجد طريقة لتحقيق ذلك في سوريا.

تعليقك