محليات

حقوق الانسان: حريق دار المشردات عملية انتحار من قبل النزيلات

كشفت المفوضية العليا لحقوق الانسان تفاصيل جديدة عن حريق دار تأهيل المشردات في الاعظمية.
عضو المفوضية علي البياتي قال في تصريح صحفي إنه من خلال فريق مفوضية حقوق الإنسان المشارك في مراقبة إجراءات التحقيق، تبين أن المشردات السبعة قمن بالانتحار وحرق أنفسهن بالنار، بعد مشكلات مع إدارة الدار، مضيفا انه يفترض بهكذا دار تضم احدى وستين نزيلة ومسؤولة عن إعادة التأهيل الطبي والنفسي والاجتماعي، أن تحتوي على برامج حقيقية من أجل ذلك، أهمها العلاج النفسي للمشردات، وهذا غير موجود للأسف، مرجحاً أن يكون سبب الانتحار هو إصابتهن بأمراض نفسية نتيجة الصدمات التي تعرضن لها أو وجود ضغوطات عليهم من نوع آخر.
وأشار البياتي إلى أن مفوضية حقوق الإنسان تنتظر انتهاء التحقيق لمعرفة التفاصيل .

تعليقك