أخبار منوعة

وفاة طفل يبلغ من العمر 3 أعوام، بعدما اختنق في منزله إثر تقليد غريب.

شهدت مدينة خيخون الإسبانية ليلة رأس السنة واقعة مأساوية، حيث توفي طفل يبلغ من العمر 3 أعوام، بعدما اختنق في منزله إثر تقليد غريب.

ويعتقد الإسبان أن تناول 12 حبة عنب في ليلة رأس السنة، يجنب الإنسان الحظ السيئ، وهو ما أجبروا الطفل على فعله، لكن النتائج كانت كارثية حيث اختنق وتوفي.
ورغم نقل الطفل إلى مستشفى في خيخون إلى الشمال من إسبانيا، فإن محاولات إنقاذ حياته باءت بالفشل

وينتمي الطفل لعائلة مهاجرة من الإكوادور تعتقد في الخرافات التي تقول إن كل حبة عنب من الـ12 تمثل شهرا جيدا مقبلا.
ولا تسمح العائلات الإسبانية عادة للأطفال بالمشاركة في هذه العادة، لأنها تشكل خطورة بسبب تناولهم حبات العنب بسرعة كبيرة.

وإن الأطفال يختنقون من العنب كل عام لهذا السبب، حيث أحيانا ما تتوقف الحبات في القصبة الهوائية مما يمنع التنفس.

تعليقك