محليات

حاكم الزاملي: الرافضون لرسالة الصدر يفضلون مصالحهم الشخصية على مصالحة العامة

رد القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي، على تصريحات النائب عن محافظة صلاح الدين احمد عبد الله الجبوري بشأن رسالة زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر لساسة السنة، واكد أن من رفض رسالة السيد الصدر يفضل المصالح الشخصية على المصالح العامة.
الزاملي قال، إن ،رسالة الصدر كانت باعتباره زعيما عراقيا وهو يتكلم بلسان الشعب العراقي وهو يحظى باحترام الجميع، وليس وصايا او اهانة كما يفسرها بعضهم، فالصدر قدم نصيحة كرجل دين وزعيم وطني عراقي. وأضاف الزاملي، أن ،من رفض رسالة الصدر، هم الذين لديهم مصالح ولديهم مغانم وهم الان بالانتظار حصولهم على الحصة بالحكومة الجديدة، فمن رفض الرسالة او النصيحة هي جهات تنظر الى مصالحها الشخصية لا مصلحة الوطن والمواطن، كما كانت هناك رسالة تأييد سنية لنصائح الصدر. وكان محافظ صلاح الدين السابق، احمد الجبوري، والمكنى من مقربيه بـ “ابي مازن”، أعلن رفضه محتوى رسالة الصدر في محتوى نشره باكثر من مجموعة اعلامية. ودعا الجبوري زعيم المشروع الوطني، خميس الخنجر، للرد على الرسالة التي احتوت عبارة “خنجر الخيانة”، وفيما وصف رسالة الصدر بـ”الإهانة”، طالب باجتماع طارئ لنواب وقيادات المحور الوطني، بحضور رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي لبحث الموضوع

تعليقك