عربي ودولي

حكومة سوريا تواصل حملتها على إدلب والسكان يضطرون للنزوح في طقس بارد

أحرز الجيش السوري تقدما سريعا في محافظة إدلب أكبر معقل متبق للمعارضة المسلحة في البلاد وهو ما قربه من مطار عسكري رئيس تسيطر عليه قوات المعارضة لكن هذا التقدم تسبب في تشريد عشرات الآلاف من الأشخاص الذين يكافحون من أجل إيجاد مأوى في طقس شتوي شديد البرودة.
القوات السورية صعدت خلال الأيام الماضية حملتها العسكرية وتقدمت نحو مطار أبو الظهور العسكري الذي حاصره مسلحو المعارضة في الفين واثني عشر قبل أن يتمكنوا من طرد قوات الجيش السوري منه بالكامل في شهر أيلول عام الفين وخمسة عشر
هذا وتمكنت قوات الحكومة السورية بدعم من قوة جوية روسية من استعادة مناطق تقع في شمال شرقي محافظة حماة وفي جنوب محافظة إدلب منذ بدء الهجوم في أواخر شهر تشرين الأول الماضي

تعليقك